29 آب أغسطس 2013 / 13:39 / منذ 4 أعوام

محللون: التطورات السورية ستهيمن على بورصة الكويت الأسبوع القادم

من أحمد حجاجي

الكويت 29 أغسطس آب (رويترز) - توقع محللون أن تهيمن التطورات السورية على بورصة الكويت في الأسبوع المقبل ولاسيما بعد أن شهد الأسبوع الحالي هبوطا حادا للمؤشر الرئيسي بالتزامن مع تصاعد التوتر واحتمال توجيه الغرب ضربة عسكرية لدمشق.

وأغلق المؤشر الرئيسي اليوم الخميس عند 7632.57 نقطة منخفضا 5.8 بالمئة على مدار الأسبوع. وأغلق مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية عند 1049.64 نقطة منخفضا 2.1 بالمئة في نفس الفترة.

وقال علي النمش المحلل المالي إن التأثير السلبي للأزمة السورية كان واضحا هذا الأسبوع على أسواق المنطقة والعالم ومنها سوق الكويت للأوراق المالية مضيفا أن بعض المضاربين استغلوا هذه الفرصة لإجراء ”عمليات تصحيح وجني أرباح كثيرة وإعادة توزيع المحفظة الاستثمارية“.

وقال محمد المصيبيح مدير المجموعة المحاسبية في شركة الصالحية العقارية إن الرابط بين بورصة الكويت والأزمة السورية ”ضعيف“ ومع ذلك تأثرت ثقة المتعاملين وهو ما جعل السوق تهبط مقتدية بالأسواق الخليجية الأخرى.

وأضاف أن أسعار كثير من الأسهم التي هبطت في الأيام القليلة الماضية في الكويت كانت ”قد تضخمت إلى حد كبير“ وهو ما جعلها مرشحة للتراجع.

وبسبب المضاربة على الأسهم الصغيرة ارتفع مؤشر بورصة الكويت الرئيسي في النصف الأول من العام 42 بالمئة قبل أن تتقلص هذه المكاسب إلى النصف تقريبا.

وكان المستثمرون الكويتيون يعولون كثيرا على فترة من الهدوء السياسي التي يمكن أن تدفع عجلة الاقتصاد بعد أن خرجت الكويت لتوها من أزمة سياسية امتدت شهورا وأدت لحل البرلمان مرتين.

وأجريت انتخابات جديدة في يوليو تموز أسفرت عن انتخاب مجلس موال إلى حد كبير للحكومة التي دخلت في أزمات متتالية مع برلمانات أخرى كانت تشكل المعارضة جزءا كبيرا فيها وهو ما أنعش آمال المستثمرين في المضي قدما في المشاريع الكبرى التي أقرت ضمن خطة تنموية في 2010 والتي لم ينجز الكثير منها بسبب التوترات السياسية.

وقال النمش إن التهديدات بشن ضربة عسكرية على سوريا ”أفادت الكويت“ بسبب ارتفاع أسعار النفط العالمية لكن الأمر لن يكون كذلك على المستوى السياسي.

وقفزت عقود برنت ستة بالمئة والخام الأمريكي سبعة بالمئة في يومين بعد أن أثارت التهديدات الغربية بشن هجوم على سوريا المخاوف بشأن أمن إمدادات النفط في الشرق الأوسط الذي يضخ ثلث إنتاج العالم.

وثمة مخاوف من أن تؤدي ضربة عسكرية لسوريا إلى اتساع نطاق الصراع ليشمل روسيا وإيران ومنتجين آخرين للنفط في الشرق الأوسط.

كانت وكالة فارس للأنباء قالت في وقت سابق هذا الأسبوع إن إيران حذرت الولايات المتحدة من تجاوز ”الخط الأحمر“ بشأن سوريا مضيفة أن ذلك سيكون له ”عواقب وخيمة“.

وقال النمش ”مجرد التصريحات من قبل جار بهذا الأسلوب يقلق الفرد العادي فما بالك بالمستثمر .. القلق واضح.“

ويعول المتعاملون في بورصة الكويت على تدخل المحفظة الحكومية لدعم البورصة في حالة هبوطها بشكل كبير.

ورجح النمش أن تتدخل المحفظة لمساندة بعض الأسهم وليس كل السوق في حالة تعرضها للمخاطر. (هاتف 0096522460350 - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below