3 آذار مارس 2014 / 10:14 / بعد 4 أعوام

المؤشر الكويتي يهبط لأدنى مستوى له منذ سبتمبر

0940 جمت - أغلق المؤشر الكويتي الرئيسي اليوم الإثنين منخفضا 1.92 في المئة إلى 7493.65 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 10 سبتمبر أيلول الماضي.

كما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.6 في المئة إلى 1091.88 نقطة.

وعزا محللون هذا الهبوط الكبير في المؤشر الرئيسي إلى استغلال المضاربين لبعض الأخبار السلبية على المستوى الداخلي أو الخارجي لتخفيض أسعار بعض الأسهم تمهيدا لشرائها ثم إعادة بيعها مرة أخرى بعد أن ترتفع.

وقال مصطفى بهبهاني مدير المجموعة الكويتية الخليجية للاستشارات لرويترز ”المضاربة هي السائدة في بورصة الكويت.. هناك مضاربة كبيرة وهذه من سلبيات البورصة.. إنها أكثر من اللازم.. ولا يوجد صانع سوق وهو ما يجعل المضاربين يتحكمون في العملية.“

وتسود مخاوف في بورصة الكويت بسبب الخطوات التي تتخذها هيئة اسواق المال من أجل القضاء على التداولات غير القانونية.

وقال البنك الأهلي الكويتي أمس إن محكمة أول درجة قضت بتغريم رئيس مجلس إدارته بمبلغ 1.5 مليون دينار ورد مبلغ مماثل ”وذلك بناء على شكوى من هيئة أسواق المال بشأن الاشتباه في قيام متداولين بإجراء صفقات تبادلية في السوق الرسمي بناء على معلومات داخلية على سهم البنك.“

وقال فؤاد درويش رئيس خدمات السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) في وقت سابق ”ارتفاع مخاطر الشركات التي علقت هيئة الأسواق تداول أسهمها أذكى رغبة المستثمرين الأفراد في البيع.“

وأضاف درويش ”الناس غير مستعدين للشراء عند مستويات منخفضة كما اعتادوا نظرا لشح السيولة.“

وزادت التوترات بين روسيا وأوكرانيا من الضغوط على بورصة الكويت.

وهبطت أسهم بيت التمويل الكويتي 1.2 في المئة وأجيليتي 2.9 في المئة والوطنية للاتصالات 3.3 في المئة وبنك وربة 1.8 في المئة.

ومنيت الأسهم الصغيرة والمضاربية بخسائر كبيرة حيث هبط سهم الامتياز 5.2 في المئة وتمويل خليج 4.8 في المئة والمستثمرون 6.1 في المئة وميادين 4.2 في المئة.

بينما ارتفعت أسهم بوبيان للبتروكيماويات 1.4 في المئة وبحرية 6.3 في المئة ويوباك 5.8 في المئة.

------------------------------

0845 جمت - سيطرت المعنويات السلبية على معنويات المتعاملين في بورصة مصر ودفعت المؤشر الرئيسي للنزول صباحا بفعل المخاوف بشأن التوترات بين روسيا وأوكرانيا.

ونزل المؤشر 0.8 بالمئة إلى 8103.5 نقطة.

وقال محمد النجار رئيس قسم التحليل الفني لدى المروة لتداول الأوراق المالية ”كاد المؤشر أن يصل إلى 8200 نقطة لكن انتظار المتعاملين لما ستسفر عنه التوترات بين روسيا وأوكرانيا أثر سلبا على السوق. من المتوقع استمرار التراجع خلال جلستي اليوم وغدا.“

وأوضح أن المؤشر يحظى بدعم قوي عند 7950 نقطة يصعب كسره نزولا وأن من المرجح ارتداده إلى 8100 نقطة ثانية.

وأضاف النجار ”السوق ينتظر أخبار إيجابية ومن المرجح أن يؤدي صدور قانون الانتخابات لدعم السوق ويساعده على الارتداد.“

وبين 30 سهما مدرجا على المؤشر الرئيسي لم يرتفع سوى سهم المنتجعات السياحية بمكاسب 1.13 بالمئة.

وقاد التراجعات سهما التجاري الدولي وطلعت مصطفى بخسائر 0.8 و 1.4 بالمئة على الترتيب.

كما انخفضت أسهم أوراسكوم تليكوم والمصرية للاتصالات وبايونيرز والسويدي والمصرية الكويتية القابضة والمحموعة المالية - هيرميس وبالم هيلز وجهينة وسوديك وحديد عز بنسب تراوحت بين 0.2 و 1.9 بالمئة.

--------------------

0833 جمت - هبط المؤشر الكويتي الرئيسي 1.75 في المئة إلى 7506.8 نقطة كما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.77 في المئة إلى 1090 نقطة.

وعزا ناصر النفيسي مدير مركز الجمان للدراسات هذا الهبوط إلى استغلال المضاربين لتأثر المتداولين ”نفسيا“ بالأحداث المتوترة في أوكرانيا رغم عدم وجود استثمارات كويتية هناك.

وتعتبر المضاربة هي النشاط الرئيسي في بورصة الكويت التي تعاني في كثير من الأحيان من ارتفاعات وانخفاضات توصف بغير المبررة من أجل رفع أو خفض بعض الأسهم طبقا لرغبة المضاربين.

وقال النفيسي ”يبدو أن أوكرانيا (هي السبب).. إنه سبب نفسي لا أكثر ولا أقل.“

وهبطت أسهم بنك برقان 1.8 في المئة وبيتك 1.2 في المئة ومشاريع الكويت القابضة 1.5 في المئة وأجيليتي 2.9 في المئة.

كما هبطت ايضا أسهم بنك الكويت الوطني واحدا في المئة والوطنية للاتصالات 3.3 في المئة والوطنية العقارية 2.7 في المئة.

وارتفعت أسهم بنك الكويت الدولي 1.7 في المئة وزين 1.6 في المئة والقرين للبتروكيماويات 1.8 في المئة.

-----------------------

‭‭‭‭0805‬‬‬‬ جمت - يتجه مؤشر سوق الأسهم السعودية للتراجع للجلسة الثانية على التوالي بعدما فشل في الصمود فوق الحاجز النفسي القوي الواقع عند 9100 نقطة.

وخسر المؤشر صباحا 0.3 بالمئة إلى 9061.5 نقطة.

وتسيطر المعنويات السلبية على تعاملات معظم أسواق الخليج بفعل التوترات بين روسيا وأوكرانيا.

وقاد تراجعات السوق صباحا سهما موبايلي والراجحي الثقيلان بخسائر 0.8 و0.3 بالمئة على الترتيب.

كما انخفضت أسهم بنك الرياض وتصنيع وسابك والاتصالات وسامبا والمراعي واسمنت السعودية وبترورابغ ومعادن وينساب بنسب بين 0.2 و1.1 بالمئة.

في المقابل صعدت أسهم جبل عمر 0.7 بالمئة مسجلة أكبر المكاسب على المؤشر لتواصل الصعود فوق أعلى مستوياتها على الإطلاق بعدما أغلق السهم أمس على ارتفاع تسعة بالمئة.

وزاد سهم سبكيم 0.7 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها بدأت التشغيل التجريبي لمصنع بوليمرات عوازل الكابلات في مجمعها بمدينة الجبيل بتكلفة تقارب 230 مليون ريال.

وارتفعت أسهم السعودي الفرنسي والاستثمار الصناعي ومكة للتعمير وبنك الجزيرة والنقل البحري وجرير بين 0.1 و 0.7 بالمئة.

------------------

0640 جمت - تراجع سهم مسيعيد للبتروكيماويات القطرية لليوم الثاني على التوالي بعد أن صعد في أولى جلسات تداوله الأسبوع الماضي متجاوزا بكثير المستوى الذي يرى المحللون أنه القيمة العادلة له.

ونزل سهم مسيعيد 9.9 بالمئة إلى 44.60 ريال. وعند إدراجه يوم الأربعاء الماضي قفز السهم مقتربا من 55 ريالا - بما يعادل ثلاثة أمثال المستويات التي يقول المحللون إنها قيمته العادلة - بينما كان سعر الطرح العام الأولي عشرة ريالات وذلك بفعل إقبال قوي من المستثمرين الأفراد. ويشهد السهم منذ ذلك الحين عمليات بيع لجني الأرباح وهبط يوم الخميس بالحد الأقصى المسموح به في جلسة واحدة وهو عشرة بالمئة.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.4 بالمئة إلى 11720 نقطة وهو أقل مستوى خلال اليوم منذ 19 فبراير شباط. ويلقى المؤشر دعما فنيا عند 11507 نقاط.

وانخفضت معظم الأسهم الخليجية جراء التوترات بين أوكرانيا وروسيا. ونزل مؤشر دبي 0.9 بالمئة إلى 4145 نقطة في حين تراجع مؤشر أبوظبي 0.2 بالمئة إلى 4936 نقطة.

------------------------

0623 جمت - هبطت الأسهم القيادية في بورصة الكويت في التداولات الصباحية اليوم الإثنين وانخفض مؤشر كويت 15 0.87 في المئة إلى 1088.96 نقطة.

كما هبط المؤشر الرئيسي للبورصة 0.23 في المئة إلى 7622.75 نقطة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز ”إن ما حدث في البورصة هو هبوط حاد ومفاجئ ودون سابق انذار.“

وأوضح الدليمي أن السوق يتعرض لضغوط من قبل المضاربين ويتأثر سلبيا بسبب الوضع السياسي في الكويت.

وكانت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية ذكرت أمس أن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح خضع لجراحة بسيطة ”تكللت بالنجاح“ في الولايات المتحدة وسوف يغادر المستشفى بعد فترة النقاهة المعتادة.

وهبطت أسهم بنك برقان 1.8 في المئة وبيت التمويل الكويتي 1.2 في المئة ومشاريع الكويت القابضة وأجيليتي 1.5 في المئة.

بينما ارتفعت أسهم بنك الكويت الدولي 1.7 في المئة ويوباك 5.8 في المئة وبورتلاند 4.6 في المئة وعمار 3.9 في المئة.

وبلغت قيمة التداولات 3.3 مليون دينار وهي قيمة متواضعة للغاية مقارنة بمعدلاتها المعتادة. (تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522460350 - تحرير)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below