12 أيار مايو 2014 / 16:04 / منذ 4 أعوام

بورصة قطر تصعد لمستوى جديد وتعافي الأسواق الأخرى في المنطقة

من أولجاس أويزوف

دبي 12 مايو أيار (رويترز) - واصلت بورصة قطر صعودها مسجلة مستوى مرتفعا جديدا اليوم الإثنين بينما تعافت أسواق الأسهم في الإمارات العربية المتحدة والسعودية بعد بيع لجني الأرباح في الجلسة السابقة.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.6 بالمئة مسجلا أعلى إغلاق على الإطلاق عند 13067 نقطة. وأغلق المؤشر أقل قليلا من أعلى مستوياته أثناء الجلسة المسجل في 2005 عند 13069 نقطة لكنه سجل مستوى مرتفعا جديدا خلال المعاملات اليوم عند 13080 نقطة.

وقال علي العدو مدير المحفظة في شركة المستثمر الأول إن هناك عاملين رئيسيين وراء الصعود في بورصة قطر هما قيم الأسهم والأداء في سوقي الإمارات وبصفة خاصة في دبي حيث ستدرج البورصات الثلاثة هذا الشهر على مؤشر ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة.

وأضاف العدو أنه رغم تداول الأسهم القطرية قرب متوسطات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث نسبة السعر إلى الأرباح فإن الإنفاق الضخم المزمع من جانب الحكومة يمكن أن يبرر الصعود الكبير.

وتخطط قطر لزيادة الإنفاق الحكومي 18 بالمئة إلى 210.6 مليار ريال (57.8 مليار دولار) في السنة المالية 2013-2014 مع قيامها بتنفيذ مشاريع واسعة النطاق في البنية التحتية استعدادا لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022.

وقال العدو إنه منذ أعلنت ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق رفع تصنيف قطر والإمارات في يونيو حزيران الماضي تفوق أداء دبي على قطر نحو 86 بالمئة وهو ما أدى إلى تحرك لتعويض الفارق.

وتعلن ام.اس.سي.آي أسهم الإمارات وقطر التي ستدرج في مؤشرها في وقت متأخر يوم الأربعاء وسيبدأ سريان الإدراج في نهاية الشهر الحالي.

وقال العدو ”أعتقد أن المستثمرين الأجانب يبنون مراكز في قطر (قبل سريان رفع التصنيف).“

وأغلق مؤشر سوق دبي مرتفعا 1.5 بالمئة بعدما هبط 2.5 بالمئة في أوائل التعاملات. وقفز سهم أرابتك القابضة للبناء 7.8 بالمئة بعدما تراجع 8.5 بالمئة أثناء الجلسة وكان الداعم الرئيسي للمؤشر العام لكنه كان السهم الأكثر تقلبا في السوق.

وارتفع حجم تداول السهم لما يزيد على مثليه مقارنة مع أمس الأحد.

وهبط سهم دريك اند سكل للمقاولات 2.3 بالمئة بعدما سجلت الشركة انخفاضا قدره 27.1 بالمئة في صافي ربحها للربع الأول من العام ليأتي دون توقعات المحللين وعزت ذلك إلى تأخيرات مفاجئة بمشروعين رئيسيين في السعودية.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 بالمئة. وكان سهم الدار العقارية أحد الأسهم الرئيسية الداعمة للمؤشر بصعوده 3.9 بالمئة بعدما ارتفعت أرباح الشركة لثلاثة أمثالها في الربع الأول.

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 بالمئة. وقفز سهم وفرة للصناعات الغذائية ثمانية بالمئة بعدما دعت الشركة لاجتماع سنوي في 14 مايو أيار لمناقشة توزيعات الأرباح عن العام الماضي.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. ارتفع المؤشر 1.5 بالمئة إلى 5214 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 5007 نقاط.

قطر.. صعد المؤشر 0.6 بالمئة إلى 13067 نقطة.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 9776 نقطة.

مصر.. زاد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 8244 نقطة.

الكويت.. هبط المؤشر 0.3 بالمئة إلى 7390 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 1472 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 4746 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below