9 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 13:17 / منذ 3 أعوام

المؤشر الأردني ينخفض وسط مضاربات

1309 جمت - انخفضت الأسهم الأردنية اليوم بفعل عمليات بيع محدودة في أسهم قيادية كالبنك العربي وسط تحسن بسيط في قيمة التداول التي غلب عليها المضاربات.

وأغلق المؤشر العام للبورصة اليوم الأحد متراجعا بنسبة 0.13 بالمئة إلى 2104.01 نقطة في حين ارتفعت قيمة التداول إلى 6.3 مليون دينار مقارنة مع 4.6 مليون دينار في الجلسة السابقة.

وقال المحلل المالي سامر سنقرط إنه لا توجد رغبة كبيرة في المخاطرة لدى المستثمرين في البورصة في ظل الوضع الاقتصادي الحالي.

وأضاف سنقرط أن ”السوق بحاجة لسيولة أكثر لكي تنتعش.“

وانخفض سهم البنك العربي 1.78 بالمئة إلى 7.15 دينار وسهم مناجم الفوسفات 0.51 بالمئة إلى 5.82 دينار وسهم الاتصالات الأردنية 0.65 بالمئة إلى 3.04 دينار.

وبين الأسهم الصاعدة ارتفع سهم الملكية الأردنية 11.32 بالمئة إلى 0.59 دينار.

‭-----------------------‬‬

1245 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الأحد مرتفعا بدعم من مكاسب الأسهم القيادية بصدارة البنوك بينما ارتد سهم موبايلي صاعدا بعد هبوط لثلاث جلسات على التوالي مع بلوغه مستويات جاذبة للشراء.

وصعد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 9688.65 نقطة مدعوما في الأساس بمكاسب أسهم البنوك مع صعود مؤشر القطاع 0.3 بالمئة.

وارتفعت أسهم الراجحي القيادية 0.8 بالمئة مسجلة أكبر المكاسب على المؤشر تلاها سهما بنك الرياض وسامبا بارتفاع نسبته 0.5 بالمئة و3.2 بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم زين والمراعي بنسبة 0.5 بالمئة لكل منهما.

وعكس سهم موبايلي اتجاهه النزولي بعد ثلاث جلسات من الخسائر هبط فيها لأدنى مستوى في 32 شهرا وقفز بنهاية تعاملات اليوم 3.85 بالمئة مع بلوغ سعر السهم مستوى جذاب للشراء.

وكان السهم هبط أكثر من 30 بالمئة منذ الإعلان عن نتائج مخيبة للآمال في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني وخفض أرباح عام 2013 والنصف الأول من 2014 بما إجماليه 1.43 مليار ريـال (381.2 مليون دولار) بسبب أخطاء محاسبية.

ويوم الخميس الماضي قالت ثاني أكبر مشغل للاتصالات في المملكة إن مجلس إدارتها أوصى بعدم توزيع أرباح عن الربع الثالث من العام الجاري وإنها ستقيم جدوى توزيع الأرباح عن الأرباع القادمة بما يتماشى مع أهداف الشركة وتطلعات المستثمرين.

في المقابل انخفضت أسهم سابك 0.44 بالمئة وصافولا 0.13 بالمئة وكيان 0.85 بالمئة والمملكة القابضة 1.78 بالمئة.

----------------------

1235 جمت - دفعت مبيعات مؤسسات المال الأجنبية والمحلية على الأسهم القيادية لتراجع المؤشر الرئيسي للسوق بينما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة وسط عمليات شراء من قبل الأفراد وخاصة العرب.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق 0.51 بالمئة ليغلق عند 9373.2 نقطة بعد أن كان مرتفع بشكل طفيف في بداية المعاملات. وصعد المؤشر الثانوي 1.75 بالمئة ليغلق عند 628.74 نقطة.

وبلغت قيم التداول 535.084 مليون جنيه وهي الأضعف على مدار الأسبوعين الماضيين.

ومالت معاملات العرب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات الأجانب والمصريين نحو البيع.

وخسرت أسهم أوراسكوم للاتصالات 3.01 بالمئة وعامر 3.1 بالمئة وبالم هيلز 2.3 بالمئة رغم الارتفاع القوي في الأرباح الفصلية للشركة.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار ”السوق يسير في اتجاه عرضي انتظارا لدخول سيولة جديدة من قبل مؤسسات المال عندما تكون أسعار الأسهم مغرية للشراء.“

ونزلت أسهم سوديك 2.4 بالمئة والتجاري الدولي 0.4 بالمئة وبايونيرز 1.1 بالمئة وطلعت مصطفى 0.7 بالمئة.

----------------------

0950 جمت - خالفت بورصة الكويت اليوم الأحد التوقعات وأغلقت مرتفعة حيث صعد ‭‭مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.37 في المئة إلى 1149 نقطة والمؤشر السعري 0.68 في المئة إلى 7182.8 نقطة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز ”كنا نتوقع هبوط السوق ‬‬بعد سلسلة الانخفاضات الصادمة والقاسية“ التي حدثت الاسبوع الماضي لكن المضاربين ”دخلوا بقوة“ بعد أن انخفضت أسعار الأسهم بشكل كبير سواء الصغيرة أو الكبيرة.

وأضاف الدليمي أن التخوف لا يزال قائما في البورصة لاسيما مع اقتراب موعد نهاية مهلة اعلانات الشركات منتصف هذا الشهر والتي سيتم بعدها إيقاف تداول أسهم الشركات التي لم تفصح عن نتائج الربع الثالث.

وهبطت أسهم أغذية (أمريكانا) 3.5 في المئة والراي 7.1 في المئة وجيزان القابضة 5.6 في المئة.

بينما ارتفعت أسهم زين 1.6 في المئة والكويتية للاستثمار 2.6 في المئة والمباني وبنك الخليج 2 في المئة. ‭‭‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬

--------------------

0901 جمت - تراجع سهم بنك الإتحاد الوطني في بورصة أبوظبي 5.6 في المئة في منتصف التعاملات وقال متعاملون إن هذا الهبوط جاء وسط إحباط لعدم إدراج السهم في مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة.

وفي المراجعة التي نشرت نهاية الاسبوع الماضي وتسرى في نهاية الشهر الحالي أجرت إم.إس.سي.آي تعديلات عديدة على مؤشراتها من بينها زيادة أوزان ثلاثة أسهم في الإمارات وأربعة أسهم في قطر.

وتوقع بعض المحللين إدراج سهم بنك الإتحاد الوطني في مؤشر إم.إس.سي.آي لكن ذلك لم يحدث. ويبدو أن بعض المستثمرين باعوا أسهما في بنك الإتحاد الوطني ليشتروا أسهما في بنك الخليج الأول الذي زاد وزنه في مؤشر إم.إس.سي.آي وارتفع في السوق 5.1 في المئة.

----------------------

0855 جمت - ارتفعت بورصة مصر بداية معاملات اليوم الأحد وسط ضعف واضح في السيولة الشرائية بالسوق ونشاط كبير للأسهم الصغيرة التي تتركز عليها تداولات الأفراد في السوق.

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق 0.12 بالمئة ليصل إلى 9432.4 نقطة والمؤشر الثانوي 1.25 بالمئة إلى 625.6 نقطة.

وبلغت قيم التداول 123.432 مليون جنيه وهي الأضعف على مدار الأسبوعين الماضيين.

ومالت معاملات العرب والأجانب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات المصريين ناحية البيع اليوم.

وخسرت أسهم طلعت مصطفى 0.96 بالمئة وعامر جروب 0.77 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 0.75 بالمئة وحديد عز 0.4 بالمئة.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار ”ضعف السيولة اليوم بسبب تركيز الأفراد على الأسهم الصغيرة وانتظار المؤسسات لفرص سعرية مناسبة في السوق لإعادة تكوين مراكزها المالية.“

وصعد سهم المصرية للاتصالات 1.95 بالمئة بعد تصريحات وزير الاتصالات لرويترز يوم الجمعة بأن تفعيل الرخصة الموحدة للاتصالات سيكون قبل نهاية هذا العام.

وارتفعت أسهم جنوب الوادي للأسمنت 1.03 بالمئة وهيرميس 0.5 بالمئة وبايونيرز 0.55 بالمئة وسوديك 0.3 بالمئة والتجاري 0.1 بالمئة.

وكسب سهم بالم هيلز 0.5 بالمئة بعد ارتفاع قوي في الأرباح الفصلية للشركة.

وأظهرت نتائج الأعمال المجمعة لبالم هيلز للتعمير ثاني أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في البورصة المصرية أن صافي الربح قفز 152 بالمئة في الربع الثالث من العام بدعم من نمو إيرادات الشركة.

--------------------

‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭0813‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ جمت - ارتفع مؤشر سوق الأسهم السعودي في مستهل تعاملات الأحد أولى جلسات الأسبوع بدعم من مكاسب الأسهم القيادية فيما واصل سهم موبايلي الهبوط للجلسة الرابعة على التوالي ليسجل اليوم أدنى مستوى في 32 شهرا بعدما قالت الشركة إنها لن توزع أرباحا عن الربع الثالث.

وصعد المؤشر 0.25 بالمئة إلى 9673.3 نقطة مدعوما في الأساس بمكاسب سهمي الراجحي وسابك الثقيلين اللذين ارتفعا 0.8 بالمئة وواحد بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم بنك الرياض 2.9 بالمئة وسامبا 1.8 بالمئة.

في المقابل سجل سهم موبايلي خسائر للجلسة الرابعة على التوالي وانخفض اليوم 4.3 بالمئة إلى 56 ريالا بحلول الساعة 0803 بتوقيت جرينتش ليصل إلى أدنى مستوى في 32 شهرا ويرفع إجمالي خسائره إلى 30 بالمئة منذ الإعلان عن نتائج مخيبة للآمال وتعديل قوائم 18 شهرا في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

ويوم الخميس الماضي قالت ثاني أكبر مشغل للاتصالات في المملكة إن مجلس إدارتها أوصى بعدم توزيع أرباح عن الربع الثالث من العام الجاري وإنها ستقيم جدوى توزيع الأرباح عن الأرباع القادمة بما يتماشى مع أهداف الشركة وتطلعات المستثمرين.

وبحسب بيانات تومسون رويترز هذه هي المرة الأولى منذ الربع الثالث 2011 التي توقف فيها موبايلي توزيع الأرباح على المساهمين.

وخلال الاسبوع الماضي صدمت موبايلي المستثمرين بإعلانها عن خفض أرباحها لعام 2013 وللنصف الأول من 2014 بما إجماليه 1.43 مليار ريـال (381.2 مليون دولار) بسبب أخطاء محاسبية.

وكان السهم بدأ موجة النزول من مستوى 87 ريالا في 26 أكتوبر تشرين الأول لتصل خسائره منذ ذلك الحين وحتى صباح اليوم إلى 35.6 بالمئة.

وفي عموم السوق نزلت أسهم صافولا 0.4 بالمئة والمتقدمة 0.2 بالمئة والاتصالات السعودية 0.3 بالمئة.

---------------------

0935 جمت - سجلت أسهم الواحة كابيتال ارتفاعا حادا في التعاملات المبكرة بعد ان اعلنت الشركة أن أرباح الربع الثالث قفزت لأكثر من المثلين بفضل ارتفاع الدخل من حصتها في ايركاب القابضة.

وحققت الواحة أرباحا صافية قدرها 301.2 مليون درهم (82 مليون دولار) في ثلاثة أشهر حتى 30 سبتمبر ايلول ارتفاعا من 107.1 مليون درهم في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وسجلت ايركاب التي تملك الواحة كابيتال فيها حصة 14.1 بالمئة ارتفاعا بنسبة 118 بالمئة على أساس سنوى في نصيب السهم من أرباح الربع الثالث.

وقفز سهم الواحة سبعة بالمئة إلى 2.92 درهم في حين ارتفع مؤشر أبوظبي 1.3 بالمئة وسجل السهم ثالث أكبر حجم تداول في البورصة. وتخطى السهم مستوى مقاومة فني عند 2.85 درهم وهو أعلى مستوى سجله في اواخر اكتوبر تشرين الأول.

-----------------------

0917 جمت - صعدت أسواق الأسهم في دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر في أوائل التعاملات بعدما زادت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق أوزان عدة أسهم محلية على مؤشرها للأسواق الناشئة خلال مراجعة نصف سنوية.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.5 في المئة وصعد سهم الخليج الدولية للخدمات التي تقدم خدمات منصات الحفر 2.7 في المئة وقالت إم.إس.سي.آي إنها ستدرج سهم الشركة على مؤشرها في نهاية نوفمبر تشرين الثاني.

وزاد سهما بنك قطر الوطني وصناعات قطر القياديان واحدا و1.1 في المئة على الترتيب. وكان السهمان من بين الأسهم التي خفضت إم.إس.سي.آي أوزانها حينما رفعت تصنيف الإمارات وقطر إلى وضع السوق الناشئة في مايو آيار.

وفي المراجعة التي نشرت نهاية الاسبوع الماضي وتسرى في نهاية الشهر الحالي ألغت ام.اس .سي.آي خفض وزن عدد من الأسهم بمعامل تعديل 0.5 وعزت ذلك لتخفيف القيود على الملكية الاجنبية.

وارتفع سهم بنك الدوحة واحدا في المئة وسهم البنك التجاري القطري 0.4 في المئة والسهمان أيضا ضمن القائمة.

وصعد مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة مع صعود سهم إعمار العقارية واحدا في المئة وسهم بنك دبي الإسلامي 0.3 في المئة. وزاد أيضا وزن السهمين نظرا لإلغاء معامل التعديل.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.5 في المئة مدعوما بسهم بنك الخليج الأول الذي قفز 5.1 في المئة بعد زيادة وزنه في المؤشر.

----------------------

0619 جمت - قفز سهم بنك الخليج الأول الإماراتي 4.5 بالمئة عند الفتح اليوم الأحد بعد ان رفعت ام.اس.سي.آي للأسهم وزن السهم على مؤشر الاسواق الناشئة خلال مراجعة نصف سنوية.

كما صعد سهما إعمار العقارية 2.5 بالمئة وبنك دبي الإسلامي 1.6 بالمئة على الترتيب بعد رفع وزنيهما ايضا.

وصعد مؤشر أبوظبي 1.6 بالمئة بفضل صعود سهم الخليج الأول كما زادت بورصة دبي 1.5 بالمئة.

وفي المراجعة التي نشرت نهاية الاسبوع الماضي وتسرى في نهاية الشهر الحالي رفعت ام.اس .سي.آي وزن الأسهم الإماراتية الثلاثة وأربعة أسهم قطرية وعزت ذلك لتخفيف القيود على الملكية الاجنبية.

وفي مايو أيار رفعت ام.اس .سي.آي تصنيف البلدين إلى سوق ناشئة ولكنها خفضت وزن عدد من الشركات بمعامل 0.5 بسبب القيود على الملكية الاجنبية ومخاوف تتعلق بالسيولة الكلية. والآن قررت العدول عن الخفض.

---------------------

0608 جمت -أوقفت مؤشرات سوق الكويت للأوراق المالية مسارها النزولي خلال بداية معاملات اليوم الأحد لتصعد بعد سلسلة قوية من التراجعات نهاية الأسبوع الماضي.

وارتفع مؤشر كويت 15 بنسبة 0.55 بالمئة ليصل إلى 1151.6 نقطة والمؤشر السعري الرئيسي 0.27 بالمئة ليصل إلى 7154.4 نقطة.

وكانت السوق الكويتية شهدت مسارا نزوليا مع هبوط أسعار النفط واقبال بعض المستثمرين على تجميع بعض الاسهم عند مستويات متدنية للأسعار.

وصعد سهم بنك الكويت الوطني أكبر بنك في البلاد 1.03 بالمئة وبنك الكويت الدولي 1.7 بالمئة وبيت التمويل الكويتي 1.3 بالمئة.

وشارك في الصعود أسهم زين 1.6 بالمئة والقرين للبتروكيماويات 4.6 بالمئة وبوبيان للبتروكيماويات 1.4 بالمئة.

ونزلت أسهم مشاريع 1.4 بالمئة والأغذية 3.5 بالمئة. (تغطية صحفية هبة العيساوي في عمان - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below