12 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 10:01 / بعد 3 أعوام

ميزانية الكويت تحقق 31 مليار دولار فائضا في 6 أشهر بسبب ضعف الإنفاق

الكويت 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أظهرت بيانات وزارة المالية اليوم الأربعاء أن الميزانية العامة لدولة الكويت عضو منظمة أوبك حققت فائضا قدره 8.97 مليار دينار (30.84 مليار دولار) في النصف الأول من السنة المالية 2014 – 2015.

ويعود السبب الرئيسي لتحقيق هذا الفائض إلى ضعف الإنفاق حيث كان مقررا أن يتم صرف 11.6 مليون دينار خلال الستة أشهر الأولى من الميزانية بينما جاء الصرف الفعلي عند 6.12 مليار دينار فقط وهو ما يعادل 26 بالمئة فقط مما كان مقررا إنفاقه في كل السنة المالية 2014 – 2015.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتراجع فيها النفقات الفعلية عما كان مخططا حيث حالت الخلافات السياسية لاسيما بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والبيروقراطية الحكومية دون تنفيذ الكثير من المشروعات التنموية التي كانت مدرجة في خطة التنمية الحكومية التي امتدت أربع سنوات وانتهت في مارس آذار من العام الجاري والتي كانت تتضمن تنفيذ مشاريع قيمتها 30 مليار دينار.

وبلغت الإيرادات الفعلية المحصلة حتى 30 سبتمبر أيلول الماضي 15.09 مليار دينار وهي أعلى بنحو خمسين بالمئة مما كان مقررا تحصيله خلال هذه الفترة وهو 10.34 مليار دينار.

وتعتبر الكويت واحدا من أغنى الدول النفطية في الخليج وتتمتع بفائض متواصل في ميزانيتها لكن صندوق النقد الدولي حذر من أن الكويت قد تسجل عجزا في موازنتها خلال السنوات المقبلة إذا استمر الإنفاق بالشكل الحالي لاسيما فيما يتعلق بالإنفاق على الأجور والمرتبات والمزايا الوظيفية للمواطنين.

ويبدي العديد من المسؤولين الحكوميين قلقهم من استمرار التدهور في أسعار النفط الذي يعتبر المصدر الأساسي لتمويل الميزانية.

وقال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح الأربعاء الماضي إن انخفاض أسعار النفط يدعو إلى إعادة النظر في أبواب الموازنة العامة للدولة لا سيما فيما يتعلق بأوجه الصرف بهدف الوصول إلى أكبر قدر من الترشيد محذرا من أن انخفاض أسعار النفط العالمية ومنها النفط الكويتي أمر “لا نستطيع إخفاءه والسكين قاربت العظم

وهوت أسعار النفط العالمية إلى أدنى مستوياتها في أربع سنوات هذا الشهر دون 82 دولارا للبرميل بينما وصل سعر برميل النفط الكويتي لأدنى من 77 دولارا. ويقول خبراء إن أسعار الخام إذا بقيت عند مستوياتها الحالية لفترة طويلة فإنها قد تؤدي إلى عجز في ميزانية الكويت.

(الدولار = 0.2912 دينار)

تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below