17 آذار مارس 2015 / 06:58 / بعد 3 أعوام

مقابلة-رئيس الأنظمة الآلية الكويتية: نسعى للتحول إلى شركة إقليمية خلال 5 سنوات

الكويت 17 مارس آذار (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة الأنظمة الآلية الكويتية علي البدر إن الشركة بدأت تطبيق استراتيجية جديدة تمتد خمس سنوات تهدف من خلالها للتحول إلى شركة إقليمية تعمل في دول مجلس التعاون الخليجي تمهيدا للتوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وقال البدر في مقابلة مع رويترز إن الاستراتيجية الجديدة التي بدأت في 2015 وتنتهي في 2019 تهدف إلى ”تحويل الأنظمة الآلية إلى شركة إقليمية في مجال حلول وأنظمة الكمبيوتر“ وأن تتواجد في دول مجلس التعاون كمرحلة مبدئية تمهيدا للانطلاق إلى ما هو أبعد.

وتتركز الأعمال الحالية للشركة التي تأسست في 1988 بنسبة 90 بالمئة في مجال توفير نظام الحجز الآلي لتذاكر شركات الطيران ووكالات السياحة والسفر حيث تتعامل مع نحو 200 من مكاتب السياحة والسفر في الكويت.

وتقدم الشركة لهذه المكاتب نظام الحجز الآلي لحجوزات تذاكر الطيران الذي طورته شركة أماديوس العالمية وتحصل مقابل ذلك على نسبة محددة كرسوم على كل عملية حجز تتم من خلال هذا النظام.

وقال البدر إن الشركة تستحوذ حاليا على 47.5 بالمئة من سوق الحجوزات في الكويت.

وأوضح البدر أن خدمات حلول الحاسب الآلي تشكل حاليا عشرة بالمئة من دخل الشركة مؤكدا أن الاستراتيجية الجديدة تركز على التوسع في هذا النشاط محليا وإقليميا من أجل ”تنويع استثماراتها وعدم الاعتماد على مورد وحيد للدخل.“

وأوضح أن الشركة التي تمتلك سيولة مالية تزيد عن 10 مليون دينار (33.3 مليون دولار) تركز في استراتيجيتها الجديدة على الاستحواذ على شركات جديدة تكون ذات خبرة في مجالاتها لاسيما الشركات الكويتية ذات النشاط الخارجي ثم ضخ أموال جديدة فيها لتوسيع نشاطاتها.

ولم يستبعد البدر أن تلجأ الشركة التي ”لم تقترض فلسا واحدا في تاريخها“ للتمويل من البنوك من أجل مزيد من التوسع لكنه اعتبر أن العشرة ملايين دينار ”كافية في المرحلة الحالية“ لاسيما مع تركيز الإدارة الجديدة على التوازن بين التوسع وتحقيق الأرباح للمساهمين بحيث يكون العائد على رأس المال مجديا.

وقال ”الخطة أن نستحوذ على شركات وأن نعمل شراكات متميزة مع شركات عالمية لتنفيذ بعض المشاريع.. بالإضافة لتنمية الأعمال داخل الشركة.“

وأكد أن ”الخطة معتمدة بالأساس على الاستحواذات“ لأنها توفر للشركة الوقت اللازم لتأسيس فروع في الخارج وكذلك تمدها الشركات التي يتم الاستحواذ عليها بخبرات جديدة ومجالات عمل جديدة وأسواق جديدة.

وأضاف أن ”الاستحواذ على الشركات سيأتي بدخل مباشر .. كما سيحقق لنا دخولا فوريا ومباشرا في قطاعات غير متواجدين بها.. نحاول أن نشتري شركات صغيرة تنموا معنا وننميها.“

واعتبر البدر أن هناك شركات كويتية ”ممتازة“ لكنها تعمل برأس مال متواضع ”ولديها شح في التمويل“ ولو وجدت شريكا يستطيع تمويلها مثل شركة الأنظمة فإن أعمالها سوف تتضاعف خلال فترة وجيزة وتحقق عائدا مرتفعا.

وتحدث البدر الذي تولى منصبه كرئيس تنفيذي للشركة في بداية فبراير شباط الماضي باهتمام كبير عن ”التكنولوجيا الصاعدة“ التي ينبغي التركيز عليها لاسيما تلك التي تنتجها شركات مثل آبل وسامسونج وأوراكل محذرا من أن افتقاد البوصلة في مجال التكنولوجيا قد عرض الكثير من الشركات العالمية للإندثار خلال الثلاثة عقود الأخيرة.

وأكد أن الشركة ستكون بحاجة لزيادة رأسمالها سنويا مع التوسع المقبل لكنه رفض الزيادة الكبيرة في رأس المال ”حتى يكون العائد مجديدا“ للمساهمين.

واعتبر البدر أن الدول المستهدفة في المرحلة الأولى هي ”السعودية بحكم الحجم.. وقطر بسبب كأس العالم والطفرة التي تمر بها.. وكذلك نفس الشيء بالنسبة للإمارات.. ونقصد جميع الإمارات وليس دبي فقط.“

ورغم أن الشركة لديها مصدر ثابت للتدفقات النقدية من خلال نظام حجوزات السفر إلا أنها تأثرت سلبا بسبب الأزمة المالية العالمية التي اندلعت في سنة 2008 وهو ما جعلها تسجل خسارة نادرة في سنة 2009 ثم عادت لتحقيق أرباح متواصلة منذ ذلك الحين.

وقال البدر إن خسائر 2009 كانت بسبب استثمار الشركة لأموالها بالبورصة بحيث كانت الخسائر في البورصة أعلى من أرباح نشاطاتها الأخرى لكنها اتخذت ”قرارا فوريا“ في 2008 بالخروج الكامل من السوق والتركيز على أنشطتها التشغيلية.

وتأسست الشركة في 1988 وأدرجت في بورصة الكويت في 2002 ويبلغ رأسمالها المدفوع أربعة ملايين دينار وتمتلك الخطوط الجوية الكويتية 68.5 بالمئة منها والشركة الدولية للتمويل سبعة بالمئة. ومن المقرر أن يرتفع رأس المال إلى خمسة ملايين دينار بعد إقرار الجمعية العمومية المقبلة لتوزيع أسهم المنحة بواقع 25 سهما لكل مئة سهم.

وحققت الشركة أرباحا بلغت 1.499 مليون دينار في سنة 2014 مقابل 1.488 مليون دينار في سنة 2013. وأوصى مجلس الإدارة بتوزيع 25 فلسا نقدا للسهم الواحد و 25 سهما منحة لكل مئة سهم أرباحا عن سنة 2014.

الدولار = 0.3 دينار تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below