2 نيسان أبريل 2015 / 16:34 / بعد عامين

تباين بورصات الخليج بفعل تقلبات النفط والمصريون يتهافتون على شراء إيديتا

من أولجاس أويزوف

دبي 2 أبريل نيسان (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية مع صعود النفط اليوم الخميس لكن نزول الخام في وقت لاحق أثر سلبا على المعنويات في السعودية.

وقام المستثمرون المصريون بعمليات بيع في معظم الأسهم بهدف شراء أسهم إيديتا للصناعات الغذائية التي بدأ تداولها اليوم في البورصة.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في مساء أمس الأربعاء وتماسك قرب 57 دولارا للبرميل اليوم لكنه هبط بعد ذلك ثلاثة في المئة مع اعتقاد المستثمرين على ما يبدو بأن المحادثات النووية مع إيران ستكلل بالنجاح بما سيتيح لطهران ضخ مزيد من النفط في السوق.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية منخفضا 0.9 في المئة مع تراجع معظم الأسهم المدرجة عليه بعدما صعد نحو 0.7 في المئة في وقت سابق من الجلسة. وربما تضررت المعنويات في السوق أيضا جراء هجوم من اليمن على حرس الحدود السعودي أسفر عن مقتل شخص وإصابة عشرة آخرين بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وانخفض سهم الاتصالات السعودية ثلاثة في المئة بعد تداوله بدون الحق في توزيعات الأرباح ليشكل ضغطا على مؤشر السوق أيضا.

وأغلقت أسواق الأسهم الخليجية الأخرى قبل هبوط النفط وحقق معظمها مكاسب.

وصعد مؤشر سوق دبي 2.4 في المئة إلى 3615 نقطة في تعاملات مكثفة بعدما تجاوز مستوى مقاومة فنيا عند 3538 نقطة الذي سجله في أواخر مارس آذار.

وقفز سهم إعمار العقارية أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في دبي 6.3 في المئة بينما صعد سهم داماك العقارية ثاني أكبر أسهم القطاع 7.7 في المئة.

وزاد سهم أرابتك القابضة للبناء 5.2 في المئة بعدما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن الحكومة المصرية وافقت على مقترحات أرابتك بشأن صفقة لبناء مليون وحدة سكنية في مصر.

وبعد إغلاق السوق قالت أرابتك إنها اتفقت مع وزارة الإسكان المصرية على شروط المرحلة الأولى من المشروع وستوقع العقد ”في أقرب فرصة ممكنة“. وتتضمن المرحلة الأولى بناء 100 ألف وحدة سكنية في مدينتي العبور وبدر في مصر.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي واحدا في المئة مع صعود معظم الأسهم القيادية على قائمته. لكن سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) هبط 2.2 في المئة بعد تداوله بدون الحق في توزيعات أرباح 2014.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 1.5 في المئة في ظل صعود للأسهم بشكل عام. وزاد سهم صناعات قطر ثاني أكبر شركة منتجة للبتروكيماويات في منطقة الخليج 2.2 في المئة.

ونزل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 2.3 في المئة مسجلا أضعف أداء بين أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط مع تهافت المستثمرين على شراء أسهم إيديتا للصناعات الغذائية التي بدأ تداولها اليوم لكنها ليست جزءا من المؤشر الرئيسي.

وقفز سهم إيديتا 16.2 في المئة عن سعر الطرح العام الأولي إلى 21.50 جنيه مصري وهيمن على أحجام التداول.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. تراجع المؤشر 0.9 في المئة إلى 8734 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر 2.4 في المئة إلى 3615 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر واحدا في المئة إلى 4539 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 1.5 في المئة إلى 11699 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 2.3 في المئة إلى 8892 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 6221 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 6268 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 1428 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below