22 آب أغسطس 2016 / 11:27 / منذ عام واحد

مقدمة 1-جي اف اتش البحرينية تسعى للاستحواذ على غالبية أسهم بنك الخير

(لإضافة خلفيات)

الكويت 22 أغسطس آب (رويترز) - قالت مجموعة جي.إف.إتش البحرينية اليوم الإثنين إنها وقعت مذكرة تفاهم للاستحواذ على غالبية أسهم بنك الخير البحريني الذي يعمل في عدة بلدان.

وتعد هذه الخطوة أحدث مؤشر على عودة المجموعة التي تعمل وفق الشريعة الإسلامية والتي كانت ضحية للأزمة المالية العالمية للتوسع من جديد.

ولم يذكر البيان الذي نشرته جي اف اتش أية على موقع بورصة الكويت تفاصيل عن عملية الاستحواذ المرتقبة لكنه قال إنها ستخلق مجموعة مالية ”أكبر“ بعمليات مصرفية في دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المتحدة وماليزيا وتركيا وباكستان والهند.

تأسس بنك الخير الإسلامي في سنة 2004 وبلغت أصوله الإجمالية 580.5 مليون دولار حتى مارس آذار 20016 طبقا لبيانات تومسون رويترز. في حين تظهر البيانات أن أصول جي اف اتش تبلغ 2.7 مليار دولار.

وقالت المجموعة في بيانها اليوم إن عملية الاستحواذ تتوقف على موافقة مجلس الإدارة والمساهمين والانتهاء من إجراءات الفحص النافي للجهالة والاتفاق على هيكلية الاستحواذ إضافة لموافقة الجهات الرقابية.

وأضاف البيان أنه لا يمكن قياس الأثر المالي على المجموعة في الوقت الحالي حيث يخضع ذلك للكيفية التي سوف يتم بها اتمام الصفقة.

وتعرضت المجموعة لأزمة طاحنة في عام 2008 لكنها قامت بعدد من عمليات إعادة الهيكلة للديون وتقدم نفسها اليوم باعتبارها شركة مالية قابضة. والمجموعة مدرجة في ثلاث بورصات خليجية في البحرين ودبي والكويت وكثيرا ما يكون سهمها الأكثر تداولا في دبي.

وفي مايو أيار الماضي قال هشام الريس الرئيس التنفيذي لمجموعة جي.إف.إتش المالية إن المجموعة تخطط لإدراج بنك الخليجي التابع لها في دبي إضافة إلى الاستحواذ على شركة للخدمات المالية لزيادة قيمة حقوق المساهمين.

وأضاف في حينها أن إدراج بنك الخليجي في سوق دبي المالي سيساهم في زيادة قيمته وتقديم خدمات مالية برسوم وهو ما يساعد في تنويع الإيرادات.

وفي يونيو حزيران 2013 وقع بنك الخليجي مع مصرف الخير مذكرة تفاهم لتقييم جدوى الاندماج بينهما لكن تم التخلي عن هذه الخطة في أوائل 2014 بسبب الفشل في الاتفاق على الشروط.

ويشجع مصرف البحرين المركزي البنوك الصغيرة على الاندماج بعد أن انهيار سوق العقارات المحلية وزيادة الاضطرابات السياسية والأمنية في المملكة.

وتهدف المجموعة إلى جني نحو 15 في المئة من دخلها على مدى العامين القادمين من الاستثمارات العقارية التي ستديرها جي.إف.إتش للعقارات ومقرها دبي.

وفي أكتوبر تشرين الأول الماضي اتفقت جي.إف.إتش على الاستحواذ على محفظة عقارات صناعية في الولايات المتحدة في صفقة قيمتها 125 مليون دولار وقالت في مايو أيار من العام الماضي إنها ستشتري مركز تسوق في جدة مقابل 48 مليون دولار.

تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below