8 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 13:27 / بعد عام واحد

الكويت الوطني: لا تأثير سلبيا لتحرير سعر صرف الجنيه المصري على مركزنا المالي

الكويت 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أكد بنك الكويت الوطني اليوم الثلاثاء أنه لا يوجد أثر سلبي على مركزة المالي نتيجة لتحرير سعر الجنيه المصري.

ويمتلك بنك الكويت الوطني نحو 95 بالمئة من أسهم بنك الكويت الوطني مصر التي استحوذ عليها في عام 2007. ولدى بنك الكويت الوطني مصر نحو 39 فرعا في البلاد ويبلغ رأسماله مليار جنيه موزعا على 100 مليون سهم بقيمة إسمية عشرة جنيهات للسهم.

وقال بنك الكويت الوطني في بيان لبورصة الكويت إنه ”بالرغم من الزيادة المتوقعة في تكلفة التشغيل وارتفاع المصروفات لعام 2017 نتيجة ارتفاع معدلات التضخم فى مصر إلا أن معدلات النمو في الأرباح المحققة من قبل بنك الكويت الوطنى - مصر مرتفعة جدا وفي ازدياد مضطرد.“

وأكد أن هذا الأمر ”من شأنه أن يخفض بشكل كبير من الآثار السلبية التي قد يتعرض لها البنك جراء الانخفاض في قيمة الجنيه المصري.“

وأضاف أن العملاء بدأوا في استخدام البنوك مرة أخرى لبيع العملات الأجنبية وهو ما سيعزز من قدرة البنوك على فتح المزيد من الاعتمادات المستندية مبينا أن انعكاس ذلك سيكون إيجابيا على العمولات المحصلة والأرباح.

وأكد أن نسبة كبيرة من إيداعات العملاء لدى بنك الكويت الوطني – مصر هي شهادات إيداع ذات سعر ثابت ”وبالتالي مع رفع معدلات الفائدة من جانب (البنك) المركزي المصري سيكون في مقابله ارتفاع في صافي العائد بالنسبة للبنك وسوف ينعكس ذلك إيجابا على أرباح البنك.“

وأوضح أنه ستتم إعادة توظيف استثمارات البنك في أدوات الديون الحكومية حال استحقاقها بسعر عائد أفضل مبينا أنه كان قد توقع هذا الإجراء ولذلك قام باستثمار الجزء الأكبر من الأموال في استثمارات قصيرة الأجل حتى يستفيد من التغيرات في أسعار الفائده.

وأضاف أن سوق رأس المال شهد تحركا إيجابيا وحركة شراء للأسهم من قبل العملاء الأجانب وكذلك المصريين مما يؤثر إيجابا بالنسبة لقدرة البنك على الإقراض بضمان الأسهم.

وأكد أن بنك الكويت الوطني – مصر ”قام بتدعيم القاعدة الرأسمالية من خلال احتجاز الأرباح المحققة عن عام 2015 ليبلغ معدل كفاية رأس المال 18.33 في المئة وسوف يتم احتجازها أيضا لعام 2016.“

وأكد أن ”الانخفاض في قيمة الجنيه المصري لن يترتب عليه أي تأثير ملحوظ على نسبة كفاية رأس المال للمجموعة (بازل 3).“

وقال إنها ”ستتأثر سلبا بانخفاض احتياطي تحويل عملات أجنبية (حقوق ملكية) وستتاثر إيجابا بانخفاض مبلغ الأصول المرجحة بالمخاطر بالإضافة لعوامل أخرى وبالتالي ستكون نسبة التأثير ضئيلة جدا في حدود 0.02 في المئة فقط.“

وقال إنه يتوقع أن يستمر بنك الكويت الوطني- مصر في النمو والاستفادة إيجابيا من برنامج الإصلاح الهيكلي خاصة أنه من المتوقع خلال الشهور القليلة القادمة مع تزايد الثقة في إجراءات الإصلاح الاقتصادي ارتفاع معدلات الاستثمار الأجنبي والمحلي في مصر الأمر الذي يمثل فرصا لنمو أعمال الائتمان والتمويل بالبنك.“ (تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير إسلام يحيى)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below