2 حزيران يونيو 2011 / 16:05 / منذ 6 أعوام

البورصة المصرية تتراجع بفعل ضريبة جديدة وهبوط أسواق الخليج

من باتريك ور ونادية سليم

القاهرة/دبي 2 يونيو حزيران (رويترز)- هبطت الأسهم المصرية اليوم الخميس بعدما أعلن مجلس الوزراء عن ضريبة جديدة على الأرباح الرأسمالية بينما تراجعت الأسواق الخليجية بفعل مبيعات لجني المستثمرين للأرباح من المكاسب التي تحقت مؤخرا وسط ضعف الأسواق العالمية.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إي.جي.إكس 30 ‪.EGX30‬ 2.7 بالمئة مسجلا أكبر هبوط منذ 18 أبريل نيسان بعد إعلان فرض ضريبة جديدة وزيادة في ضريبة الدخل.

وقال أسامة مراد من آراب فاينانس للسمسرة إن المستثمرين في الأسهم على يقين من أنهم سيتأثروا رغم أن التفاصيل المتعلقة بكيفية تطبيق الضرائب لا تزال غامضة.

واضاف قائلا ”من الواضح أن ذلك سيضرهم ماليا وسيضر الاستثمار الطويل الاجل في مصر.“

“ستخسر جميع الشركات الكبرى خمسة بالمئة من الأرباح وسيدفع المستثمرون ضرائب مزدوجة.

”يشير ذلك إلى أن الحكومة الحالية لا تعمل لتحفيز الاقتصاد بل لخفض عجز الميزانية. ونشك في أن ذلك سيؤدي في نهاية المطاف إلى خفض العجز.“

وواصلت اسواق الأسهم العالمية خسائرها اليوم وحام الدولار قرب أدنى مستوياته في شهر أمام عملات رئيسية بعد بيانات اقتصادية محبطة تشير إلى تعثر التعافي الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وقال ماثيو ويكمان العضو المنتدب بالمجموعة المالية-هيرميس ”يتمثل الاتجاه الوحيد (لأسواق المنطقة) في أن الأسهم العالمية تتحرك وتبدو قصة النمو محبطة.“

وتراجع مؤشر الأسهم القطرية ‭.QSI‬ إلى ادنى مستوى في 11 أسبوعا ليواصل انخفاضه للجلسة الثانية بعدما قالت بورصة قطر إنها لا تتوقع رفع سقف ملكية الاجانب في 2011 من 25 بالمئة.

ورفع الحد الأقصى للملكية الاجنبية هو أحد الشروط الرئيسية لحصول البلاد على تصنيف سوق صاعدة من شركة إم.إس.سي.آي للمؤشرات.

وبدأ المستثمرون أيضا سحب أموال المضاربة قبل مراجعة إم.إس.سي.آي في وقت لاحق هذا الشهر بسبب الشكوك المتزايدة في ادراج البلاد على المؤشر.

وقالت امنية عشماوي رئيسة التحليل الفني بشركة قطر للأوراق المالية ”قد يتراجع المؤشر ليلامس 8150 نقطة وهو ما سيمثل فرصة جيدة للشراء ثم يرتد بقوة.“

وتراجع مؤشر دبي ‭.DFMGI‬ بنسبة 0.5 بالمئة بعدما سجل أعلى مستوى في عشرة أيام في الجلسة السابقة.

وهبطت معظم أسهم الشركات الكبيرة ومن بينها سهم سوق دبي المالي الذي تراجع 1.6 بالمئة.

وقال ويمان ”شهدنا سيولة جيدة تأتي على خلفية إم.إس.سي.آي لكنها أموال مضاربات ستجني الأرباح سريعا وأيضا مع ضعف الأسهم العالمية.“

وتراجع مؤشر البورصة الكويتية ‭.KWSE‬ بنسبة 0.8 بالمئة مسجلا أدنى مستوى إغلاق في ثمانية أسابيع تحت ضغط أسهم البنوك.

وانخفض سهم بنك الكويت الوطني -أكبر مصرف في البلاد من حيث القيمة السوقية- 1.7 بالمئة وتراجع سهم زين 1.9 بالمئة.

وهبطت أسهم بنوك أخرى من بينها بنك الخليج وبنك بوبيان اللذان تراجعا 1.8 بالمئة و1.7 بالمئة على الترتيب.

ورفعت البنوك المؤشر العام لسوق أبوظبي .ADI ‬ 0.3بالمئة مسجلا أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع مخالفا الاتجاه النزولي في المنطقة.

وارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري 0.3 بالمئة بعدما منحته وكالة فيتش تصنيف ‭ A+‬ مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وبنك أبوظبي التجاري مساهم كبير في بنك ار.اتش.بي كابيتال الماليزي الذي يتنافس بنكان آخران على الاستحواذ عليه وهو ما سينشيء أحد أكبر المجموعات المصرفية في جنوب شرق آسيا.

وصعد سهم بنك الخليج الأول وسهم بنك أبوظبي الوطني 0.3 بالمئة و0.5 بالمئة على الترتيب.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في المنطقة:

مصر.. تراجع المؤشر 2.7 في المئة إلى 5362 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر واحدا في المئة إلى 8240 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.8 في المئة إلى 6339 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر 0.5 في المئة إلى 1566 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 2673 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 6082 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.7 في المئة إلى 1339 نقطة.

ع ر- وي (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below