December 13, 2018 / 11:01 AM / 9 months ago

فلسطيني يقتل جنديين إسرائيليين بعدما قتلت إسرائيل فلسطينيين في الضفة

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - قال الجيش الإسرائيلي إن مسلحا فلسطينيا قتل جنديين إسرائيليين في محطة حافلات بالضفة الغربية المحتلة يوم الخميس وذلك بعدما قتلت القوات الإسرائيلية عضوين مطلوبين من حركة حماس نفذا هجمات سابقة.

قوات إسرائيلية عند موقع الهجوم المسلح بالقرب من رام الله بالضفة الغربية المحتلة يوم الخميس. تصوير: عمار عواد - رويترز.

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن المسلح خرج من سيارة عند مفترق طرق قرب مستوطنة عوفرا وفتح النار على جنود ومدنيين إسرائيليين يقفون على مقربة فقتل اثنين وأصاب شخصا ثالثا بجروح.

وقع الهجوم قرب موقع شهد واقعة إطلاق نار من سيارة يوم الأحد أسفر عن إصابة سبعة إسرائيليين بينهم امرأة حبلى وضعت طفلها قبل موعد ولادته لكنه توفي.

وقالت إسرائيل إن قواتها الخاصة قتلت منفذ هجوم يوم الأحد وشخصا آخر مطلوبا فيما يتعلق بقتل اثنين من الإسرائيليين بالرصاص في منطقة صناعية يوم السابع من أكتوبر تشرين الأول.

وفي حادثين آخرين يوم الخميس، قالت الشرطة إن فلسطينيا طعن وجرح اثنين من الشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية قبل أن يقتله الجنود رميا بالرصاص بينما قال الجيش إن سائقا فلسطينيا نفذ حادث دهس في الضفة الغربية مستهدفا جنودا إسرائيليين مما أسفر عن جرح أحدهم.

وردت القوات الإسرائيلية الموجودة بموقع الحادث بإطلاق النار. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن السائق قتل.

* تنسيق أمني

يبدو أن تصاعد العنف في الضفة الغربية سيزيد من التوتر في العلاقات المتوترة بالفعل بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس.

وقال كونريكوس إن السيارة المستخدمة في هجوم يوم الخميس على جنود إسرائيليين فرت باتجاه رام الله مما دفع القوات الإسرائيلية لإغلاق مداخل المدينة الواقعة بالضفة الغربية وبدء عمليات بحث ووضع حواجز على الطرق.

وبينما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم أشاد فوزي برهوم المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) به ‬‬ووصفه بأنه ”العملية البطولية الشجاعة“.

والسلطة المدعومة من الغرب التي يتزعمها عباس مستمرة في التنسيق الأمني مع إسرائيل في الضفة الغربية رغم تزايد الشكوك بين الإسرائيليين والفلسطينيين على المستوى السياسي منذ انهيار مفاوضات السلام في عام 2014.

وتمثل حماس التي تتركز قاعدتها الشعبية في غزة، تحديا كذلك في الضفة الغربية رغم أن تواجد قوات عباس والقوات الإسرائيلية يحد من عملياتها هناك.

ولم يتمكن كونريكوس المتحدث باسم الجيش من تأكيد ما إذا كانت إسرائيل تعتقد أن هجوم يوم الخميس الذي أسفر عن مقتل جنديين إسرائيليين نفذته منظمة أم شخص يتصرف بشكل مستقل.

لكنه قال إن الهجمات الأخيرة حظيت ”بإشادة ضخمة“ على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإعلامية الفلسطينية.

وأصدر مكتب عباس بيانا يوم الخميس نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) يندد بالعنف. وجاء في البيان ”المناخ الذي خلقته سياسة الاقتحامات المتكررة للمدن والتحريض على سيادة الرئيس، وغياب أفق السلام هو الذي أدى إلى هذا المسلسل المرفوض من العنف الذي ندينه ونرفضه، والذي يدفع ثمنه الجانبان“.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below