September 16, 2019 / 10:08 AM / a month ago

مسؤول: قوات شرق ليبيا تشن هجوما جويا على سرت وتوسع جبهتها

بنغازي(ليبيا) (رويترز) - قال مسؤول وسكان إن قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) شنت هجوما جويا يوم الاثنين على مدينة سرت التي تسيطر عليها الحكومة المعترف بها دوليا بوسط البلاد موسعة جبهة صراع دائر حول العاصمة طرابلس.

ويشن الجيش الوطني الليبي الذي يقوده خليفة حفتر هجوما بريا يدعمه غطاء جوي منذ أبريل نيسان لانتزاع السيطرة على طرابلس من الحكومة المعترف بها دوليا.

وأدى الهجوم إلى نزوح أكثر من 120 ألف شخص في طرابلس وحدها ومقتل مئات المدنيين كما أنه يهدد بتعطيل إمدادات النفط من البلد الذي تسوده الفوضى منذ الإطاحة بحكم معمر القذافي في 2011.

وقال سكان إن ضربات نُسبت للجيش الوطني الليبي شُنت في الأيام القليلة الماضية على مشارف سرت التي تقع على بعد 450 كيلومترا شرقي طرابلس.

وقال الباحث الليبي عماد بادي إن حفتر المتحالف مع حكومة موازية في الشرق ربما يحاول نقل خط المواجهة من طرابلس إلى سرت بعد عدم تمكنه من خرق دفاعات طرابلس بل وفقد قاعدته الرئيسية الأمامية في غريان.

وتابع البادي وهو باحث غير مقيم في معهد الشرق الأوسط أن من شأن مثل هذه الخطوة أيضا إجهاض أي هجمات على قاعدة الإمدادات الرئيسية للجيش الوطني الليبي في واحة الجفرة بوسط البلاد والتي هاجمتها قوات طرابلس جوا.

وأصابت إحدى الضربات التي استهدفت سرت يوم الاثنين مبنى قرب معمل للمواد الخام تتمركز فيه قوات محلية تحمي سرت والتي قال مسؤول من الجيش الوطني الليبي إن قواته استهدفتها.

وذكرت الحكومة التي تتخذ من طرابلس مقرا لها عبر صفحتها على فيسبوك أن طائرات مسيرة تديرها الإمارات شنت ضربات على مواقع قوة متحالفة معها.

وتفيد تقارير الأمم المتحدة بأن الإمارات، إلى جانب مصر، تدعمان الجيش الوطني الليبي لكن لم يؤكد البلدان ذلك. وتدعم تركيا قوات حكومة طرابلس.

* المطار العامل

وقال مصدر من الجيش الوطني الليبي لرويترز إن مطار معيتيقة، المطار الوحيد العامل في طرابلس، استهدف كذلك في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين. وكان المطار قد أغلق لمدة أسبوعين بسبب الضربات الجوية المستمرة.

ويقول حفتر ومساندوه إنهم يحاولون تحرير العاصمة من جماعات مسلحة يلقون عليها مسؤولية زعزعة استقرار ليبيا منذ سقوط معمر القذافي في انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي في 2011.

أما منتقدوه فيتهمونه بمحاولة الاستيلاء على السلطة من خلال انقلاب عسكري مما يعمق الصراع بين الفصائل المتمركزة في شرق وغرب البلاد.

وكانت سرت، مسقط رأس القذافي، معقلا لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية إلى أن طردتهم قوات حكومة طرابلس بغطاء جوي أمريكي في ديسمبر كانون الأول عام 2016.

تغطية صحفية أيمن الورفلي من بنغازي وأحمد العمامي من طرابلس - إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below