September 18, 2019 / 3:18 PM / a month ago

السعودية تقول دعم إيران للهجوم على أرامكو "لا يمكن دحضه" وتعرض أسلحة

الرياض/ دبي (رويترز) - عرضت السعودية حطاما لما وصفته بأنها طائرات مسيرة وصواريخ إيرانية استُخدمت في هجمات على اثنتين من منشآتها النفطية، باعتبارها أدلة ”لا يمكن دحضها“ على العدوان الإيراني.

المتحدث باسم وزارة الدفاع العقيد الركن تركي المالكي في مؤتمر صحفي في الرياض يوم 16 سبتمبر أيلول 2019. تصوير: احمد يسري - رويترز (صورة يحظر إعادة بيعها أو حفظها في الأرشيف.)

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العقيد الركن تركي المالكي إن 25 طائرة مسيرة وصاروخا جرى إطلاقها على منشأتي النفط مطلع هذا لأسبوع، وإن من بينها طائرات مسيرة إيرانية من طراز دلتا وينج استُخدمت إضافة إلى صواريخ كروز من طراز (يا علي).

وقال المالكي في مؤتمر صحفي ”الهجوم انطلق من الشمال وبالتالي فإنه كان بدعم من إيران“. وأضاف ”الأدلة... التي رأيتموها أمامكم لا يمكن دحضها“.

وأضاف أن السلطات لا تزال تحقق في الهجوم لتحديد موقع الإطلاق، رافضا مرارا الرد على أسئلة الصحفيين بشأن ما إذا كانت إيران هي بالفعل من نفذ هذا الهجوم.

ونفت إيران ضلوعها في الهجوم الذي قلص في بادئ الأمر إنتاج السعودية من النفط إلى النصف. وقال مستشار للرئيس الإيراني على تويتر إن المؤتمر الصحفي أثبت أن السعودية ”لا تعرف شيئا“.

وأعلنت جماعة الحوثي اليمنية، المتحالفة مع إيران والتي تقاتل تحالفا عسكريا بقيادة السعودية، مسؤوليتها عن الهجوم على منشأتي النفط.

كما أعلنت يوم الأربعاء تفاصيل عن نوع الطائرات المسيرة التي قالت إنها استخدمتها في هجوم الرابع عشر من سبتمبر أيلول، مهددة الإمارات بأنها أيضا في مرمى ضرباتها.

وأكد المالكي، وهو أيضا المتحدث باسم التحالف، عدم إمكانية شن الهجوم من اليمن وقال إن جماعة الحوثي ”تتستر‭‭‭‭‭“‬‬‬‬‬ على إيران.

وقال ”دقة إصابة الصاروخ كروز تشير إلى قدرات متطورة تفوق قدرات وكلاء إيران... اتجاه (التحليق) من الشمال للجنوب“.

وأضاف المالكي أن 18 طائرة مسيرة وثلاثة صواريخ جرى إطلاقها على بقيق التي يوجد بها أكبر معمل لتكرير النفط في العالم لكن الصواريخ ”فشلت في إصابة أهدافها“ وأن أربعة صواريخ استهدفت خريص. وقال إن مدى الصاروخ (يا علي) يصل إلى 700 كيلومتر وإن الحرس الثوري الإيراني يستخدم هذه الصواريخ.

* الحوثيون يهددون الإمارات

وأكد المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع تنفيذ جماعته للهجوم، قائلا إنها صارت تملك طائرات مسيرة جديدة ”تعمل بمحركات نفاثة وعادية“ يمكنها الوصول لأهداف في عمق السعودية.

وأضاف في خطاب أذاعه التلفزيون أن الهجمات انطلقت من ثلاثة مواقع. وأوضح أن طائرات (قاصف3) المسيرة انطلقت الموقع الأول وانطلقت طائرات (صماد3)المسيرة من الثاني بينما انطلقت من الثالث طائرات مسيرة جديدة تعمل بمحركات نفاثة سيجري الكشف عنها قريبا.

وأضاف ”نعلن ولأول مرة أن لدينا عشرات الأهداف ضمن بنك أهدافنا في الإمارات منها في أبوظبي ودبي وقد تتعرض للاستهداف في لحظة“.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below