October 8, 2019 / 4:44 PM / a month ago

رئيس وزراء فرنسا ينتقد التردد الأمريكي بشأن شمال شرق سوريا

رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب خلال جلسة للبرلمان في باريس يوم الاثنين. تصوير: بنويه تسييه - رويترز

باريس (رويترز) - دافع رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب عن سياسة بلاده في شمال شرق سوريا يوم الثلاثاء قائلا إنه، على عكس التردد الأمريكي، ظلت الأولوية لدى باريس هي هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية والحفاظ على القوات التي تقاتل التنظيم ويقودها أكراد.

وأدى قرار واشنطن الانسحاب من شمال شرق سوريا والذي يتيح لتركيا شن هجوم على المسلحين الأكراد بالمنطقة إلى شعور الحلفاء بالانزعاج ومنهم فرنسا أحد شركاء الولايات المتحدة الرئيسيين في التحالف الذي تقوده قوات أمريكية ضد التنظيم.

وفي رده على انتقادات للحكومة الفرنسية من بعض نواب المعارضة لعدم الدفاع علنا عن القوات الكردية في وجه الهجوم التركي المحتمل، قال فيليب أمام البرلمان إن باريس لم تهتز في سياستها على عكس واشنطن.

وقال فيليب للنواب ”الحرب على داعش (الدولة الإسلامية) لم تنته ومستمرة (بالتعاون) مع قوات سوريا الديمقراطية (التي يقودها أكراد)“.

وأضاف قائلا ”الحديث بثبات وتماسك أفضل من الرد بتردد واضح (الذي أظهره) شركاء محددون خاصة الأصدقاء الأمريكيين“.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إنه لم يتخل عن القوات الكردية لكنه أثنى على تركيا ووصفها بأنها شريك تجاري وذلك في لهجة أخف بعد ساعات من تهديده للاقتصاد التركي إذا تجاوزت أنقرة ”الحدود“ في سوريا.

تغطية جون أيرش - إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير‭ ‬أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below