October 13, 2019 / 11:43 PM / a month ago

فرنسا تقول إنها تتخذ إجراءات لضمان سلامة قواتها في سوريا

باريس (رويترز) - قالت فرنسا يوم الاثنين إنها تتخذ إجراءات لضمان سلامة أفرادها العسكريين والمدنيين في شمال شرق سوريا بينما تسحب الولايات المتحدة قواتها من المنطقة في أعقاب هجوم تركي على المقاتلين الأكراد.

دخان يتصاعدد فوق مدينة تل أبيض الحدودية السورية يوم الأحد. تصوير: ستويان نينوف - رويترز

وفرنسا أحد الحلفاء الرئيسيين في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق ودأبت طائراتها الحربية على قصف أهداف للمتشددين وتنسق قواتها الخاصة على الأرض مع المقاتلين الأكراد والعرب.

وأعلنت الولايات المتحدة يوم الأحد أنها ستبدأ سحب نحو ألف من قواتها من شمال سوريا في عملية قال مسؤولان أمريكيان لرويترز إنها قد تستغرق بضعة أيام.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان بعد اجتماع طارئ للحكومة ”سيتم اتخاذ إجراءات في الساعات القادمة لضمان سلامة الأفراد العسكريين والمدنيين الفرنسيين الموجودين في المنطقة في إطار التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية والعمل الإنساني“. ولم تقدم مزيدا من التفاصيل.

وقال مسؤولون فرنسيون في وقت سابق إن الانسحاب الأمريكي سيجبرهم على الانسحاب أيضا، نظرا لأنهم يعتمدون على الدعم اللوجيستي الأمريكي.

وقال مصدر دبلوماسي في المنطقة لرويترز يوم الخميس إن باريس تستعد لسحب عدة مئات من قواتها الخاصة. ويعمل موظفو إغاثة فرنسيون في المنطقة أيضا.

وهناك معضلة أخرى تواجه الإليزيه، إذ تحتجز الفصائل الكردية المسلحة عشرات المقاتلين الفرنسيين من الدولة الإسلامية ومئات النساء والأطفال الفرنسيين في مناطق قريبة من الهجوم التركي.

وتخشى فرنسا أن يتمكنوا من الفرار وسط الهجوم ويعودوا إلى بلادهم وينفذوا هجمات أو يسقطوا في أيدي حكومة دمشق التي قد تستخدمهم كأدوات للمساومة.

وقالت الرئاسة الفرنسية ”يجب أن تكون الأولوية المطلقة لمنع عودة تنظيم الدولة الإسلامية من الظهور في المنطقة“. وأضافت أن خطر فرار ”إرهابي الدولة الإسلامية“ يؤخذ في الاعتبار تماما.

ودعت فرنسا مرارا إلى ضرورة محاكمة المقاتلين الأجانب وسجنهم في مكان ارتكابهم الجرائم ورفضت أي احتمال لإعادتهم إلى بلادهم. ويقول محللون إن تطور الأوضاع يجعل هذا الموقف غير قابل للاستمرار.

وقال الإليزيه إن هناك إجراءات إضافية يجري اتخاذها لتعزيز الأمن على الأراضي الفرنسية.

وأضاف ”ستزيد فرنسا جهودها الدبلوماسية... من أجل إنهاء الهجوم التركي على الفور“.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below