November 19, 2019 / 11:59 AM / in 2 months

قوات شرق ليبيا تستهدف مستودع ذخيرة في مصراتة بضربات جوية

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قالت قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) إنها شنت غارات جوية على مدينة مصراتة في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء مستهدفة عربات مصفحة وصلت من تركيا ومستودعا للذخيرة.

وجاءت هذه الضربات بعد ساعات من غارة جوية دامية على مصنع للبسكويت في العاصمة طرابلس الواقعة على مسافة 190 كيلومترا في اتجاه الغرب قال عنها مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا إنه قد ينطبق عليها وصف جريمة الحرب.

وتمثل الغارات تصعيدا جديدا في الصراع الدائر حول طرابلس منذ شنت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر هجوما على العاصمة في أوائل أبريل نيسان الماضي.

وسرعان ما تعثرت محاولة الجيش الوطني الليبي السيطرة على طرابلس، واستخدم الجانبان الطائرات المسيرة والطائرات المقاتلة في تنفيذ غارات جوية وسط اشتباكات متقطعة.

وتقود قوات من مصراتة الدفاع عن طرابلس مقر الحكومة المعترف بها دوليا. ومصراتة هي ثاني أكبر المدن في غرب ليبيا وتعد مصدرا رئيسيا لمقاومة حفتر.

وقال سكان إن الضربات كانت قوية على غير المعتاد وأعقبتها انفجارات متكررة. وظهرت في صورة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي كرة ضخمة من النار فوق البيوت بالمنطقة.

وكانت ليبيا قد انقسمت منذ 2014 إلى معسكرين متنافسين على الصعيدين السياسي والعسكري الأول في طرابلس والثاني في شرق البلاد. وفي الشهور الأخيرة أخذ الصراع طابع التدويل على نحو متزايد.

ويتمتع حفتر بمساندة الإمارات ومصر وروسيا، أما حكومة طرابلس فتحظى بمساندة تركيا.

* مساع دولية

قال الجيش الوطني الليبي إن غارته على مصراتة استهدفت عربات وصلت من تركيا إلى ميناء مصراتة يوم الاثنين وكذلك أسلحة وذخائر.

وقالت وزارة الخارجية التركية إنها ليس لديها معلومات عن هذا الأمر. ويوم الاثنين قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده تساند الجهود الدولية لإحلال السلام في ليبيا.

وقال ”نحن نعتبر التوصل لوقف دائم لإطلاق النار في ليبيا ومواصلة الجهود لحل سياسي تحت إشراف الأمم المتحدة مسألة لها الأولوية“.

وكان مسؤولون في شرق ليبيا قد حذروا من التصعيد بعد أن قالوا يوم الأحد إن مصراتة احتجزت طائرة ركاب تابعة للخطوط الليبية تعمل انطلاقا من مدينة بنغازي الشرقية.

ويوجد في مصراتة المطار المدني الوحيد العامل في غرب ليبيا بعد إغلاق مطار معيتيقة في طرابلس في أعقاب تعرضه لغارات جوية وقصف.

وقال غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا لمجلس الأمن في نيويورك يوم الاثنين إن الغارة على مصنع البسكويت في طرابلس تمثل جزءا من حملة جوية متصاعدة وإنها أسفرت عن سقوط ما لا يقل عن عشرة عمال قتلى و35 جريحا.

وقالت خدمة الإسعاف المحلية إن اثنين من القتلى ليبيان والباقون من العمال الوافدين فيما يبدو.

وقال مسؤول بسفارة بنجلادش في طرابلس إن أحد مواطنيه قتل وأصيب 15 آخرون وإن مئات العمال كانوا داخل المصنع عندما أصيب.

شارك في التغطية أحمد العمامي من طرابلس وطوان جمركجي من أنقرة وروما بول من داكا - إعداد منير البويطي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below