December 16, 2019 / 4:18 PM / in 4 months

أمريكا تفرض عقوبات على مسؤولين كبيرين من جنوب السودان

واشنطن/جوبا (رويترز) - ذكرت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان يوم الاثنين أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على مسؤولين كبيرين من جنوب السودان اتهمتهما بتأجيج الصراع في البلاد، وذلك في أحدث خطوة للضغط على الساسة هناك لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وزير الدفاع في جنوب السودان كوال منيانق جوك في صورة من أرشيف رويترز.

وأضاف بيان الوزارة أن وزير شؤون مجلس الوزراء مارتن إيليا لومورو ووزير الدفاع كوال منيانق جوك أُدرجا على اللائحة السوداء لدورهما في تأجيج الصراع وعرقلتهما لعملية السلام.

واندلعت الحرب الأهلية في الدولة المنتجة للنفط عام 2013، بعد أقل من عامين على استقلالها عن السودان بعد عقود من الحرب. وأودت الحرب بحياة ما يقدر بنحو 400 ألف شخص وشردت الملايين.

ووقع كير ومشار اتفاق سلام عام 2018 لتشكيل حكومة وحدة في موعد غايته 12 نوفمبر تشرين الثاني من العام الحالي بضغط من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والحكومات الإقليمية.

لكن الزعيمين اتفقا قبل أيام من انقضاء المهلة على تمديدها 100 يوم.

وتجمد تلك العقوبات أي أصول أمريكية يملكها المسؤولان وتمنع الأمريكيين من القيام بأعمال معهما.

واتهمت وزارة الخزانة لومورو بتجنيد مليشيات محلية للهجوم على قوات معارضة بينما اتهمت جوك بالإخفاق في سحب القوات من ميدان المعركة مثلما هو متفق عليه، مما أجج العنف مع قبائل منافسة، وأيضا بتجهيز الميليشيات لاحتمال تجدد أعمال العنف.

ودافع دينق داو دينق نائب وزير الخارجية في جنوب السودان عن المسؤولين وقال إن على واشنطن استئناف العلاقات الثنائية لدعم عملية السلام.

وأضاف داو دينق لرويترز ”هذه ليست عقوبات على فردين بل عقوبات على البلد بأكمله“.

وقال جاستن ميوزينيك نائب وزير الخزانة في تصريحات أعدها لخطاب سيلقيه أمام منظمات غير حكومية ومؤسسات مالية يوم الاثنين ”نحن ندرج اثنين من المسؤولين في حكومة جنوب السودان (على اللائحة السوداء للعقوبات) لدورهما في عرقلة الوحدة السياسية وتوسيع نطاق الصراع والتربح من اقتصاد الحرب في جنوب السودان“.

وأعلن ميوزينيك الخطوة في منتدى الشراكة لمكافحة انتهاك حقوق الإنسان والفساد، حيث قال إن منظمات غير حكومية قدمت أدلة موثقة ساعدت على دعم قرار يوم الاثنين.

وهدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأسبوع الماضي بفرض قيود على منح تأشيرة دخول لأي شخص يحاول الإضرار بعملية السلام في جنوب السودان، وقال اليوم الاثنين إن واشنطن ربما تتخذ إجراءات أخرى.

وأضاف بومبيو في بيان ”الولايات المتحدة مستعدة لفرض إجراءات أخرى على أي أحد يسعى لتوسيع رقعة الصراع وإخراج جهود السلام في جنوب السودان عن مسارها“.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below