December 27, 2019 / 7:12 PM / 8 months ago

مسؤولون: مقتل متعاقد مدني أمريكي في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية عراقية

واشنطن/كركوك (العراق) (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون إن متعاقدا مدنيا أمريكيا لقي حتفه في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية عراقية قرب مدينة كركوك يوم الجمعة.

وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويحارب تنظيم الدولة الإسلامية في بيان إن عدة عسكريين أمريكيين وأفرادا عراقيين أصيبوا أيضا. وأضاف أن قوات الأمن العراقية ستقود الرد والتحقيق في هذه الواقعة.

وقال المسؤولون الذين تحدثوا شريطة عدم نشر أسمائهم إن إصابة العسكريين كانت طفيفة ومن المعتقد أنهم عادوا للخدمة.

وقال مسؤول إن الولايات المتحدة تبحث احتمال تورط كتائب حزب الله الشيعية المدعومة من إيران في الهجوم.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أنحى باللوم في ديسمبر كانون الأول على القوات التي تدعمها إيران في سلسلة من الهجمات التي تعرضت لها قواعد في العراق وحذر إيران من أن أي هجمات تشنها طهران أو وكلاؤها وتلحق أذى بالأمريكيين أو حلفائهم ” ستقابل برد أمريكي حاسم“.

وتزايدت حدة التوتر بين طهران وواشنطن منذ العام الماضي عندما سحب الرئيس دونالد ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع ست دول عام 2015 وأعاد فرض عقوبات أصابت الاقتصاد الإيراني بالشلل.

وبعد ذلك اتهمت واشنطن إيران بشن هجمات على ناقلات نفط هذا الصيف من بينها هجمات وقعت قبالة ساحل دولة الإمارات العربية وبشن هجوم ضخم على مرافق نفطية في السعودية. وتنفي إيران ضلوعها في هذه الهجمات.

وكان الجيش العراقي قد قال في بيان في وقت سابق يوم الجمعة إن عدة صواريخ أصابت قاعدة كي وان العسكرية العراقية التي تضم قوات أمريكية وعراقية قرب مدينة كركوك الغنية بالنفط.

وذكرت مصادر أمنية أن قوات الأمن عثرت على منصة إطلاق صواريخ كاتيوشا في عربة مهجورة قرب القاعدة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ولجأ مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية الذين يعملون بتلك المنطقة إلى أساليب حرب العصابات بهدف إسقاط الحكومة في بغداد منذ استعادتها كل الأراضي التي كان يسيطر التنظيم عليها وإعلانها النصر عليه في ديسمبر كانون الأول 2017.

لكن مسؤولا عسكريا أمريكيا بارزا قال هذا الشهر إن الهجمات التي تشنها جماعات مدعومة من إيران على قواعد تضم قوات أمريكية في العراق تزايدت وأصبحت أكثر تطورا مما يدفع كل الأطراف صوب تصعيد خارج عن السيطرة.

وجاء تحذيره بعد يومين من سقوط أربعة صواريخ كاتيوشا على قاعدة قرب مطار بغداد الدولي مما أسفر عن إصابة خمسة من قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقية في أحدث هجمات صاروخية على قواعد تضم أفرادا من التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت مصادر أمنية إن القاعدة التي تبعد 15 كيلومترا إلى الشمال الغربي من المدينة تضم قوات أمريكية إلى جانب قوات عراقية من الشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب.

تغطية علي إدريس وفيل ستيوارت ومصطفى محمود - إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below