December 30, 2019 / 11:13 PM / 3 months ago

السودان يعتزم إرسال قوات إلى غرب دارفور بعد اضطرابات

الخرطوم (رويترز) - قالت السلطات في السودان يوم الاثنين إنها سترسل قوات إلى ولاية غرب دارفور وستعلق مفاوضات السلام مع الجماعات المسلحة لمدة 24 ساعة بعد انتشار أعمال عنف حول عاصمة الولاية.

ولم ترد تفاصيل عن حجم القوات أو الاشتباكات حول الجنينة، لكن وزير الإعلام فيصل صالح قال إن رئيس المجلس الانتقالي الحاكم في السودان ورئيس الوزراء سيزوران المدينة. وقال إن السلطات سترسل طائرات لنقل الجرحى إلى العاصمة الخرطوم.

وقال أحد سكان الجنينة لرويترز إن أعمال العنف اندلعت بعد أن لقي جندي من قوات الدعم السريع حتفه طعنا مع اثنين من أقاربه ردا فيما يبدو على حوادث صدمت فيها سيارات بعض السكان.

وأضاف الساكن أن الجماعات العربية ردت يوم الاثنين على مقتل الجندي من خلال مداهمة مخيمات للنازحين داخليا قرب الجنينة، مما أسفر عن مقتل أشخاص وماشية في الجنينة والمخيمات. وأكد ساكن آخر حدوث هجمات انتقامية.

ولم يتضح عدد القتلى والجرحى. وأعلنت حكومة الولاية حظر التجول في عموم غرب دارفور.

وتجري السلطات الانتقالية، التي تولت السلطة في السودان بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل نيسان في أعقاب انتفاضة شعبية، محادثات مع جماعات المتمردين لمحاولة إنهاء النزاعات في عدد من مناطق البلاد، بما في ذلك دارفور.

واندلع الصراع في دارفور عام 2003 بعد أن ثار متمردون معظمهم من غير العرب على الخرطوم. وقُتل ما يصل إلى 300 ألف شخص ونزح 2.7 مليون شخص، حسب تقديرات الأمم المتحدة.

واتُهمت القوات الحكومية وميليشيا عربية معروفة باسم الجنجويد، تم دمج بعض رجالها فيما بعد في قوات الدعم السريع، بارتكاب أعمال وحشية أثناء الصراع. ونفت السلطات في ذلك الحين هذه الاتهامات.

تغطية صحفية علي الميرغني - إعداد محمد اليماني للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below