January 3, 2020 / 9:07 PM / 18 days ago

مسؤولون أمريكيون يقولون رحيل سليماني قد يردع العنف الإيراني

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث يوم الجمعة في فلوريدا عقب ضربة جوية استهدفت قاسم سليماني قائد فليق القدس في بغداد. تصوير: توم برينر-رويترز.

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون إن الضربة الجوية الأمريكية التي قتلت القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني يوم الجمعة قد تردع، بدلا من أن تثير عنفا إيرانيا ضد أهداف أمريكية وذلك رغم تعهد طهران بالانتقام.

ووصف المسؤولون، في تصريحات للصحفيين، الضربة الجوية بأنها دفاع عن النفس ضد هجمات وشيكة كان من الممكن أن تقتل مئات الأمريكيين في العراق وسوريا ولبنان وغيرها.

وتوقع العديد من المحللين الأمريكيين أن ترد إيران على مقتل سليماني وقالوا إنها ستستغرق وقتا على الأرجح لتحديد ما ستقوم به وانها لن ترد بنفس القدر مما سيحول دون اندلاع حرب شاملة.

ورغم إقراره بأن قتل سليماني قد يفجر دائرة عنف جديدة، قال مسؤول أمريكي كبير إن العملية على الأقل حرمت طهران من أحد أكثر قادتها دهاء.

وقال مسؤول أمريكي آخر إنه لا يتوقع ردا إيرانيا ”لأننا نتحدث بلغة يفهمها النظام“.

وطالما اعتبرت واشنطن سليماني عدوا يديه ملطخة بدماء أمريكيين منهم مئات الجنود الذي قتلوا في حرب العراق بعبوات ناسفة إيرانية الصنع.

وقال مسؤول أمريكي للصحفيين إن سليماني مسؤول عن نحو 608 حالات وفاة أمريكية بالعراق.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below