January 7, 2020 / 2:37 AM / in 21 days

مقتل 56 في تدافع خلال جنازة سليماني وإيران تتعهد بالانتقام من أمريكا

دبي/بغداد (رويترز) - لقي ما لا يقل عن 56 شخصا حتفهم في تدافع يوم الثلاثاء مع احتشاد عشرات الآلاف في الشوارع لتشييع القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في مسقط رأسه مما اضطر السلطات لإرجاء دفن الجثمان عدة ساعات.

حشود تشارك في جنازة قاسم سليماني قائد فيلق القدس في كرمان في إيران يوم الثلاثاء. (صورة لرويترز من وكالة فارس الإيرانية للأنباء ويتم توزيعها كما تلقتها رويترز كخدمة لعملائها. هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

وجرى دفن سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في وقت لاحق من عصر الثلاثاء في مدينة كرمان بجنوب شرق البلاد بعد أربعة أيام من مقتله في ضربة بطائرة مسيرة أمريكية في العراق يوم الجمعة، في هجوم أدخل المنطقة في دوامة أزمة جديدة وأثار مخاوف من اندلاع صراع أوسع.

وكان سليماني بصفته قائد فيلق القدس مسؤولا عن بناء شبكة وكلاء إيران في الشرق الأوسط. وكان شخصية محورية في مجال تنسيق حملة إيران الرامية منذ وقت طويل لطرد القوات الأمريكية من العراق.

وقال مسؤول إيراني كبير إن طهران تبحث عددا من السيناريوهات للانتقام لمقتله. وقالت شخصيات أخرى كبيرة إن إيران سترد على مقتل سليماني بشكل متناسب لكنها ستختار الوقت والمكان.

وقال مسؤولون أمريكيون إن سليماني قُتل على إثر معلومات مخابراتية مؤكدة تشير إلى أن القوات العاملة تحت قيادته تخطط لمزيد من الهجمات على أهداف أمريكية في المنطقة، لكنهم لم يقدموا أدلة على ذلك.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر لشبكة (سي.إن.إن) اليوم الثلاثاء: ”نحن لا نتطلع إلى بدء حرب مع إيران لكننا مستعدون لخوضها حتى نهايتها. ما نود أن نراه هو خفض تصعيد الوضع“.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم السبت إنه حدد 52 موقعا إيرانيا بينها مواقع في غاية الأهمية للثقافة الإيرانية كأهداف إذا هاجمت إيران أمريكيين أو أهدافا أمريكية ردا على قتل سليماني.

لكن ترامب قال للصحفيين يوم الثلاثاء إنه سيلتزم بالقانون الدولي فيما يتعلق بتجنب استهداف المواقع الثقافية في أي مواجهة عسكرية.

وكان سليماني بطلا قوميا في نظر كثير من الإيرانيين من مؤيدي ومعارضي القيادة الدينية لإيران على السواء وكان شريرا خطيرا في نظر الحكومات الغربية التي تعارض نفوذ الجمهورية الإسلامية الإيرانية من الخليج إلى الشام.

ويقول معارضو إيران إن الجماعات المسلحة الحليفة لها أشعلت الصراعات وتسببت في أعمال قتل ونزوح في العراق وسوريا وغيرهما.

وتقول إيران إن جميع عملياتها في الخارج تتم بطلب من حكومات وإنها تقدم دعما استشاريا.

* رسالة أمريكية

ذكر التلفزيون الرسمي أن التدافع وقع خلال الجنازة وأن 56 شخصا لقوا حتفهم بزيادة ستة قتلى على ما ورد في تقارير سابقة.

وقال مسؤول في خدمات الطوارئ لوكالة أنباء فارس، وهي وكالة شبه رسمية، إن أكثر من 210 أشخاص آخرين أصيبوا.

وقال رئيس خدمات الطوارئ بيرحسين كوليفاند، للتلفزيون الرسمي ”اليوم بسبب الزحام الشديد للحشود أصيب عدد من مواطنينا لسوء الحظ وقٌتل عدد آخر“.

وتم حمل نعش سليماني في عدة مدن عراقية وإيرانية قبل وصوله إلى كرمان ليوارى الثرى. وخرجت حشود إلى الشوارع في كل مكان خلال مرور النعش ورددت هتاف ”الموت لأمريكا“ وبكى المحتشدون بشدة.

وبكى الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي وهو يؤم صلاة الجنازة في طهران.

ووسط تصاعد الغضب العام إزاء مقتل سليماني على الأراضي العراقية‭‭‭‭ ‬‬‬‬صوت أعضاء البرلمان العراقي يوم الأحد للمطالبة بخروج كل القوات الأجنبية من البلاد.

وقال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يوم الثلاثاء إن قيادة العمليات المشتركة تلقت رسالة من الجيش الأمريكي بخصوص انسحاب محتمل للقوات الأمريكية. لكنه قال إن النسختين الإنجليزية والعربية للرسالة غير متطابقتين ولذلك طلب العراق توضيحات.

وقال الجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة يوم الاثنين إن رسالة مسربة من الجيش الأمريكي إلى العراق أوحت بانسحاب أمريكي وشيك صيغت بشكل سيء وكانت تهدف فحسب إلى التأكيد على تحرك متزايد للقوات في المنطقة.

وأبلغ عبد المهدي السفير الأمريكي لدى بغداد بضرورة تنفيذ قرار البرلمان العراقي.

لكن وزير الدفاع الأمريكي إسبر قال في مؤتمر صحفي بالبنتاجون يوم الثلاثاء إنه لم يتلق أي طلب من العراق لسحب القوات الأمريكية من هناك وأوضح أن القرار غير ملزم.

ولا يزال حوالي 5000 عسكري أمريكي موجودين في العراق الذي توجد فيه قوات أمريكية منذ الإطاحة بصدام حسين في غزو قادته الولايات المتحدة عام 2003. وتتنافس واشنطن وطهران على النفوذ في العراق.

وتوجد القوات الأجنبية في العراق في الأساس في إطار تحالف تقوده الولايات المتحدة يتولى تدريب قوات الأمن العراقية وتقديم الدعم لها في مواجهة خطر تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال ترامب يوم الثلاثاء أيضا إنه إذا غادرت القوات الأمريكية العراق فسوف تترك بذلك لإيران موطئ قدم أكبر كثيرا في العراق رغم أنه قال إنه يرغب في سحب القوات الأمريكية في مرحلة ما حيث ترغب واشنطن في أن تتولى بغداد مسؤولية أمنها بنفسها.

* ’انتقام بقوة‘

قال الجنرال حسين سلامي قائد الحرس الثوري الإيراني أمام عشرات الآلاف من المشيعين في كرمان ”سننتقم بقوة من العدو وسيكون ردنا قويا وحازما“.

وذكرت وكالة أنباء فارس نقلا عن أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن إيران تدرس 13 ”سيناريو للثأر“ مضيفا أن أضعف الخيارات سيكون ”كابوسا تاريخيا للأمريكيين“.

وحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني حسن روحاني اليوم طهران على تجنب أي إجراءات قد تؤدي إلى تفاقم التوتر بالمنطقة.

ولإيران التي تطل على طريق لشحن النفط في الخليج يشمل مضيق هرمز جماعات مسلحة متحالفة معها في أنحاء الشرق الأوسط يمكنها أن تعمل من خلالها. وحضر ممثلون لهذه الجماعات بما فيها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينية وجماعة حزب الله اللبنانية مراسم جنازة سليماني التي أقيمت في طهران.

لكن على الرغم من هذه التصريحات القوية يقول محللون إن إيران ستسعى لتجنب أي صراع تقليدي مع الولايات المتحدة وإن الأكثر ترجيحا سيكون ضربات غير متماثلة مثل عمليات تخريب أو عمليات عسكرية أخرى محدودة من خلال حلفائها.

ويتزايد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ قرار ترامب في عام 2018 انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع بين طهران وست قوى كبرى بينها الولايات المتحدة والذي أقره سلفه باراك أوباما. وبعد الانسحاب من الاتفاق أعاد ترامب فرض العقوبات على إيران مما أدى إلى تقليص صادراتها النفطية الحيوية.

شارك في التغطية فيل ستيوارت من واشنطن وميشيل نيكولز من الأمم المتحدة وباريسا حافظي من دبي - إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below