February 6, 2020 / 11:16 PM / 2 months ago

تحقيق يكشف تسريب موظفين سابقين بمنظمة دولية لمعلومات سرية حول سوريا

أمستردام (رويترز) - أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يوم الخميس أن تحقيقا كلفت محققين مستقلين بإجرائه كشف أن اثنين من موظفيها السابقين سربا معلومات سرية قبل شن هجوم دام في سوريا.

وقُتل ما يزيد على 40 شخصا في السابع من أبريل نيسان 2018 في بلدة دوما الواقعة على مشارف دمشق والتي كانت تسيطر عليها المعارضة حينئذ وتحاصرها قوات موالية للحكومة السورية.

وكان ذلك الهجوم سببا في شن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات صاروخية لأهداف تابعة للحكومة السورية بعد أسبوع واحد، في أكبر تدخل عسكري غربي ضد سلطات دمشق على مدى سنوات الحرب الممتدة منذ تسع سنوات.

ونفت حكومة الرئيس السوري بشار الأسد وروسيا التي تدعمها عسكريا استخدام أي أسلحة كيماوية واتهمتا المعارضة بتنفيذ الهجوم لتوريط الجيش السوري.

وذكرت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في بيان حول نتائج التحقيق الذي قالت إنها كلفت ”محققين مستقلين ومحترفين من خارج المنظمة“ بإجرائه، أنها ”تعتبر الانتهاكات المقصودة والمتعمدة للسرية... خطيرة“.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below