February 10, 2020 / 11:10 PM / 2 months ago

محكمة عسكرية جزائرية تقر أحكام السجن على مديرين سابقين للمخابرات

الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة وشقيقه سعيد بوتفليقة. صورة من أرشيف رويترز.

الجزائر (رويترز) - أفادت وسائل إعلام رسمية جزائرية بأن محكمة استئناف عسكرية أقرت يوم الاثنين أحكاما بالسجن 15 عاما بحق مديرين سابقين للمخابرات وشقيق للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة بتهمة التآمر على الجيش وسلطة الدولة.

ومحمد مدين وعثمان طرطاق وسعيد بوتفليقة محبوسون منذ مايو أيار، بعد أسابيع من الاحتجاجات الحاشدة التي طالبت برحيل النخبة الحاكمة ومحاكمة المسؤولين عن الفساد.

وقضت محكمة الاستئناف في البليدة جنوبي الجزائر العاصمة بسجن لويزة حنون زعيمة حزب العمال تسعة أشهر، مخففة بذلك حكم المحكمة الابتدائية بسجنها 15 عاما إلى جانب مدين وطرطاق وبوتفليقة، والذي صدر في سبتمبر أيلول.

ولعب مدين، المعروف باسم توفيق، دور صانع الملوك لأكثر من عقدين، وكان يملك سلطة اختيار الرؤساء ورؤساء الوزراء والوزراء وغيرهم من كبار المسؤولين.

وسجنت الجزائر رئيسين للوزراء وعدة وزراء ورجال أعمال مرموقين بتهم فساد منذ اندلاع الاحتجاجات يوم 22 فبراير شباط الماضي.

تغطية صحفية حميد ولد أحمد - إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below