February 21, 2020 / 12:48 AM / 2 months ago

السعودية تقول إنها اعترضت صواريخ من اليمن قبل اجتماع مجموعة العشرين

دبي (رويترز) - قالت السعودية إنها اعترضت عدة صواريخ باليستية أطلقتها جماعة الحوثي اليمنية يوم الجمعة صوب مدن سعودية، وذلك قبيل اجتماع وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في مجموعة العشرين بالرياض.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف الذي تقوده المملكة في اليمن العقيد الركن تركي المالكي قوله إن الحوثيين، المتحالفين مع إيران، أطلقوا الصواريخ من العاصمة صنعاء في الساعة الثالثة صباحا. ولم تورد الوكالة المزيد من التفاصيل.

وقال الحوثيون في بيان إنهم هاجموا بنجاح أهدافا لشركة أرامكو وأهدافا أخرى حساسة في مدينة ينبع المطلة على البحر الأحمر باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ باليستية، دون أن يقدموا دليلا.

وامتنعت أرامكو عن التعليق.

واستمر اجتماع مجموعة العشرين، الذي يبحث فيه مسؤولو المالية أوضاع الاقتصاد العالمي، كما هو مقرر.

ولم يتضح ما إذا كان قد تم إطلاق أي صواريخ صوب الرياض التي تعرضت في الماضي لهجمات.

وبشكل منفصل، قالت الشرطة السعودية إنها ألقت القبض على رجل فتح النار على سيارة ثم دهس السائق في المدينة المنورة. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن متحدث باسم الشرطة قوله إن ثلاثة من أفراد الأمن أصيبوا في العملية.

وبدد تصاعد العنف في اليمن منذ بداية العام هدوءا غير مسبوق استمر لأكثر من ثلاثة أشهر في الصراع الدائر منذ خمس سنوات، والذي يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.

وتجري السعودية محادثات غير رسمية مع الحوثيين منذ أواخر سبتمبر أيلول لخفض التصعيد. وقللت الرياض من غاراتها الجوية على اليمن بشكل واضح، وأوقف الحوثيون الهجمات بالصواريخ وبالطائرات المسيرة على المملكة.

لكن العنف عاد إلى خطوط الجبهة الشمالية في يناير كانون الثاني وأدى إلى تجدد ضربات الحوثيين الصاروخية لأول مرة منذ أن تسببت هجمات على منشآت نفطية سعودية في سبتمبر أيلول في توقف أكثر من نصف إنتاج المملكة من الخام، وعاد التحالف الذي تقوده السعودية إلى الضربات الانتقامية.

وقالت ثلاثة مصادر قريبة من المحادثات بين الرياض والحوثيين إن فصائل في الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية أثارت الاضطرابات في محاولة لتقويض المحادثات خشية أن يضعف التوصل لاتفاق موقفها في أي مفاوضات أوسع.

ونفى متحدث باسم الحكومة أن تكون القوات الحكومية استفزت الحوثيين، وقال لرويترز إنها كانت ترد على تحركات جماعة الحوثي. واتهم مسؤول حوثي الحكومة بمحاولة تحقيق مكاسب على الأرض خلال فترة الهدوء.

صورة من أرشيف رويترز للعقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

ويعرض التصعيد جهود السلام التي تبذلها السعودية والأمم المتحدة للخطر ويسلط الضوء على التحدي الذي تواجهه الرياض في مسعاها للخروج من حرب مكلفة لا تحظى بقبول شعبي.

وتدخل التحالف الذي تقوده السعودية في الحرب الأهلية باليمن عام 2015 دعما لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا، والتي أطاح بها الحوثيون في صنعاء عام 2014.

وأسفرت الحرب عن مقتل عشرات الآلاف معظمهم من المدنيين ودفعت ملايين اليمنيين إلى حافة المجاعة.

تغطية إخبارية عزيز اليعقوبي وسمر حسن -إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below