March 29, 2020 / 12:16 AM / 4 months ago

السعودية تعترض صاروخين باليستيين في هجوم تبناه الحوثيون

الرياض (رويترز) - قالت السعودية إن دفاعاتها الجوية اعترضت صاروخين باليستيين ليل السبت في هجوم قالت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران إنها شنته على العاصمة الرياض والمناطق الجنوبية قرب الحدود اليمنية.

العقيد تركي المالكي المتحدث باسم التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الذي يقاتل في اليمن يتحدث في مؤتمر صحفي بالرياض في صورة من أرشيف رويترز.

يأتي الهجوم بعد ترحيب طرفي الحرب بدعوة الأمم المتحدة إلى هدنة فورية يوم الخميس لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المقدم محمد الحمادي المتحدث الإعلامي للدفاع المدني في منطقة الرياض قوله ”فرق الدفاع المدني بمدينة الرياض باشرت حادثة سقوط شظايا صاروخ باليستي بعد اعتراضه وتدميره تم إطلاقه باتجاه العاصمة الرياض، وقد تناثرت الشظايا على أحياء سكنية في مواقع متفرقة مما تسبب سقوط إحدى الشظايا في إصابة مدنيين اثنين إصابات طفيفة“.

وقال سكان في الرياض إنهم سمعوا أصوات عدة انفجارات في حوالي الساعة 2320 بالتوقيت المحلي (2020 بتوقيت جرينتش) أعقبها صوت صفارات سيارات أجهزة الطواريء في بعض الأحياء الشمالية.

وقالت الوكالة أيضا نقلا عن العقيد تركي المالكي المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية ويحارب الحوثيين باليمن إنه لم يتم تسجيل أي خسائر في الأرواح بسبب الشظايا التي سقطت على الرياض، بوسط المملكة، ولا في مدينة جازان في جنوب غرب البلاد التي تقع على البحر الأحمر إلى الشمال مباشرة من الحدود مع اليمن.

وأطلقت جماعة الحوثي التي تقاتل التحالف مئات الصواريخ والطائرات المسيرة عبر الحدود معظمها على أهداف عسكرية ومدنية قريبة، لكنها استهدفت الرياض أيضا. وكانت آخر محاولة هجوم سابقة على الرياض في يونيو حزيران عام 2018.

وحملت السعودية إيران المسؤولية عن هجوم بطائرات مسيرة وصواريخ وقع في سبتمبر أيلول عام 2019 على منشأتين نفطيتين سعوديتين وتسبب في باديء الأمر في خفض إنتاج المملكة من الخام إلى النصف. وجاء الاتهام السعودي لإيران على الرغم من أن جماعة الحوثي أعلنت مسؤوليتها عنه. وتنفي إيران الضلوع في الهجوم.

وقال التحالف بقيادة السعودية يوم الجمعة إنه اعترض ودمر أيضا طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون صوب مدينتي أبها وخميس مشيط.

وقال متحدث عسكري باسم الحوثيين في اليمن يوم الأحد إن قوات الحركة أطلقت صواريخ وطائرات مسيرة على أهداف ”حساسة“ في الرياض وعلى مواقع اقتصادية وعسكرية في جازان ونجران وعسير قرب الحدود اليمنية.

وأضاف المتحدث يحيى سريع أن صواريخ ذو الفقار وطائرات صماد 3 المسيرة أُطلقت على الرياض كما أُطلقت طائرات مسيرة وصواريخ أخرى على المناطق الجنوبية. وحذر سريع من ”عمليات مؤلمة“ أخرى ضد السعودية إذا استمر عدوانها على اليمن.

واليمن غارق في الصراع منذ أطاح الحوثيون بالحكومة من السلطة في العاصمة صنعاء في أواخر عام 2014. وتدخل التحالف الذي تقوده السعودية في أوائل عام 2015 لإعادة الحكومة المعترف بها دوليا إلى السلطة. ولا يزال الحوثيون يسيطرون على معظم المراكز الحضرية.

وشهد اليمن هدوء في الأعمال العسكرية بعدما بدأت السعودية والحوثيون محادثات عبر قناة خلفية أواخر العام الماضي. لكن الشهور القليلة الماضية شهدت تصاعدا حادا في وتيرة العنف مما يهدد اتفاقات السلام الهشة في مدن ساحلية مهمة.

وقال المتحدث باسم التحالف ”إطلاق الصواريخ الباليستية من قبل الميليشيا الحوثية الإرهابية والحرس الثوري الإيراني في هذا التوقيت يعبر عن التهديد الحقيقي لهذه الميليشيا الإرهابية والنظام الإيراني الداعم لها“ وأن ”هذا التصعيد من قبل الميليشيا الحوثية لا يعكس إعلان الميليشيا الحوثية بقبول وقف إطلاق النار“.

وذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن التحالف شن عددا من الهجمات الجوية خلال اليومين الماضيين على منطقة تحت سيطرة الحوثيين.

تغطية صحفية ستيفن كالين وليزا بارينجتون ونيرة عبد الله وآلاء سويلم - إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below