May 21, 2020 / 4:39 PM / 2 months ago

اشتية: مخططات إسرائيل لضم أجزاء من الضفة تهديد وجودي للمشروع الوطني

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه يتحدث في رام الله يوم 11 مايو ايار 2020. تصوير: محمد تركمان - رويترز.

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يوم الخميس إن مخططات إسرائيلية لضم أجزاء من الضفة الغربية إليها تمثل تهديدا وجوديا للمشروع الوطني الفلسطيني وإنهاء لحل الدولتين.

وأضاف في بيان بعد اجتماعه مع قادة الأجهزة الأمنية في مكتبه في رام الله ”إسرائيل انتهكت القانون الدولي وخرقت كافة الاتفاقيات الموقعة معها سواء السياسية والأمنية والاقتصادية والقانونية، ومن الآن فصاعدا لن نلتزم بهذه الاتفاقيات من جانبنا أيضا“.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الثلاثاء إن منظمة التحرير الفلسطينية التي وقعت على اتفاق سلام مؤقت مع إسرائيل عام 1993 في حل من هذا الاتفاق ردا على إعلان إسرائيل مخططات لضم أراض من الضفة الغربية.

وأصبح بإمكان بنيامين نتنياهو المضي قدما في خططه لضم أجزاء من الضفة الغربية إلى إسرائيل بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية برئاسته يوم الأحد الماضي.

وقال نتنياهو خلال تنصيب الحكومة أمام الكنيست ”هذه المناطق هي التي ولدت فيها الأمة اليهودية وترعرعت. لقد حان الوقت لتطبيق القانون الإسرائيلي عليها وكتابة فصل عظيم آخر في سجلات الصهيونية“.

وكان قد حدد الأول من يوليو تموز موعدا لبداية المناقشات الحكومية بشأن تلك القضية الساخنة، لكن لم يجر الإعلان عن موعد نهائي للموافقة على الضم الفعلي للأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967.

تغطية للنشرة العربية علي صوافطة - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below