July 2, 2020 / 7:16 PM / a month ago

الخارجية الفرنسية تتحدث إلى السفير التركي لتفنيد مزاعم "غير دقيقة ومتحيزة"

باريس (رويترز) - ذكرت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الخميس أنها تحدثت إلى السفير التركي إسماعيل حقي موسى لتفنيد مزاعم ”غير دقيقة ومتحيزة“ ساقها خلال جلسة مع أعضاء بمجلس الشيوخ الفرنسي يوم الأربعاء.

واتهم موسى خلال الجلسة فرنسا بمحاباة القائد الليبي خليفة حفتر وقال إن السفن الحربية الفرنسية عمدت إلى العدوانية خلال واقعة مع نظيراتها التركية في البحر المتوسط الشهر الماضي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول في بيان ”أردنا أن نوضح له ما يلزم بشأن حقيقة الوقائع والمعلومات غير الدقيقة والمتحيزة وما أغفله خلال هذه الجلسة“.

وأضافت أنه تم تذكير السفير ”بالطابع غير المقبول للسلوك التركي“.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below