September 11, 2017 / 11:08 AM / 5 months ago

مقتل 18 شرطيا مصريا في هجوم على قافلة أمنية بشمال سيناء

من يسري محمد

الإسماعيلية (مصر) (رويترز) - قالت مصادر أمنية وطبية في مصر إن 18 على الأقل من رجال الشرطة لقوا حتفهم وأصيب ثلاثة آخرون يوم الاثنين في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية استهدف قافلة أمنية قرب العريش كبرى مدن محافظة شمال سيناء.

وأضافت المصادر أن من بين القتلى ضابطان ومن بين المصابين ضابط برتبة عميد بترت إحدى ساقيه في تفجير استهدف القافلة أثناء مرورها في منطقة بئر العبد قرب العريش.

وذكرت المصادر أن المتشددين فجروا عبوة ناسفة قرب القافلة وهو ما أسفر عن تدمير ثلاث مركبات مدرعة وسيارة تشويش، وأعقب ذلك اشتباكات بين قوات الشرطة والمتشددين. وأصيب أربعة مسعفين أثناء محاولة نقل الجرحى خلال تبادل إطلاق النار.

لكن قالت وزارة الداخلية في بيان إن سيارة انفجرت بعد تعامل القوات معها عندما حاول قائدها اقتحام خط سير القافلة مما أسفر عن حدوث تلفيات بعدد من سيارات القافلة.

وأضافت أن القوات تبادلت إطلاق النار عقب ذلك مع ”عناصر إرهابية“ كانت تختبئ بالمنطقة الصحراوية المتاخمة للطريق وأسفر ذلك عن مقتل وإصابة عدد من أفراد قوات الأمن. ولم تذكر أرقاما محددة.

وذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أن ”الكمين الذي أسفر عن تدمير رتل للشرطة المصرية اليوم في منطقة ملاحات سبيكة التابعة لمدينة بئر العبد بدأ بهجوم استشهادي ضرب الرتل وتبعه هجوم مسلح على الرتل ذاته“.

ووصف مجلس الوزراء هجوم يوم الاثنين في بيان بأنه ”حادث إرهابي غادر“.

وأضاف البيان ”أكد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء عزم الدولة على التصدي بكل قوة وحزم لتلك الأعمال الإجرامية الجبانة التي تستهدف التأثير على أمن الوطن والنيل من عزيمة المواطنين وملاحقة العناصر الإرهابية الآثمة التي تقوم بتنفيذ هذه الجرائم“.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تدين الهجوم بشدة وأضافت أنها ”ستواصل الوقوف مع مصر بينما تواجه خطر الإرهاب“.

وقتل متشددون ينشطون في محافظة شمال سيناء المئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات بالمحافظة ومناطق أخرى منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وبايع هؤلاء المتشددون تنظيم الدولة الإسلامية عام 2014 وغيروا اسم جماعتهم إلى ولاية سيناء بدلا من أنصار بيت المقدس.

وقتل 23 جنديا على الأقل عندما هاجمت سيارات ملغومة نقطتي تفتيش عسكريتين في شمال سيناء في يوليو تموز. ويوصف هذا الهجوم بأنه من أكبر الهجمات التي استهدفت قوات الأمن المصرية منذ سنوات.

تغطية صحفية يسري محمد في الإسماعيلية - إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below