May 16, 2019 / 4:10 PM / 5 months ago

قصر الإليزيه: ماكرون يجتمع مع حفتر قائد قوات شرق ليبيا الأسبوع المقبل

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يودع رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو بعد مؤتمر صحفي مشترك في الإليزيه يوم الخميس. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز.

باريس (رويترز) - قال مصدر في الرئاسة الفرنسية يوم الخميس إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيجتمع مع خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) في باريس الأسبوع المقبل لبحث استئناف محادثات السلام في البلاد.

ودعا ماكرون الأسبوع الماضي إلى وقف إطلاق النار في معركة مستمرة منذ شهر لانتزاع السيطرة على العاصمة الليبية طرابلس وذلك بعد أن اجتمع مع رئيس الوزراء الليبي المدعوم من الأمم المتحدة فائز السراج.

وقال المصدر لرويترز ”سيناقشان الوضع في ليبيا وشروط العودة للحوار السياسي عقب زيارة السراج وبالتنسيق مع الأمم المتحدة والشركاء“.

واجتمع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي مع حفتر يوم الخميس فيما تسعى القوى الأوروبية لإنهاء القتال بعد أن شنت القوات الموالية لحفتر هجوما لانتزاع السيطرة على العاصمة لتتوقف محادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة منذ شهور.

وقال مكتب كونتي ”أكد رئيس الوزراء كونتي مجددا على الحاجة للاتفاق على وقف إطلاق النار في أقرب وقت ممكن لتجنب أزمة إنسانية في البلاد وحماية أوضاع الشعب الليبي الصعبة بالفعل“.

وطرابلس مقر الحكومة المعترف بها دوليا لكن بعض الدول الأوروبية مثل فرنسا تدعم أيضا حفتر من أجل محاربة المتشددين في البلاد التي تشهد حالة من الفوضى منذ الإطاحة بمعمر القذافي في 2011.

وبعد يوم من لقاء ماكرون الأسبوع الماضي، طالبت حكومة السراج 40 شركة أجنبية، بما فيها عملاق الطاقة الفرنسي توتال، بتجديد تراخيصها أو مواجهة تعليق أعمالها.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below