May 20, 2019 / 12:32 PM / in 7 months

قائد الجيش الجزائري: الانتخابات أفضل سبيل للخروج من الأزمة

متظاهرون يلوحون بالأعلام الجزائرية خلال احتجاج ضد الحكومة في العاصمة يوم 17 مايو أيار 2019. تصوير: رمزي بودينا - رويترز

الجزائر (رويترز) - قال قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح يوم الاثنين إن الانتخابات هي أفضل سبيل للخروج من الأزمة السياسية في البلاد وتجنب الفراغ الدستوري.

وتنحى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي قضى نحو 20 عاما في السلطة، الشهر الماضي بعد ضغوط من المحتجين والجيش لكن الاحتجاجات استمرت للمطالبة بإصلاحات سياسية وعزل جميع المسؤولين المنتمين للحرس القديم.

كما حث صالح في تصريحات بثها التلفزيون يوم الاثنين على الإسراع في ”تشكيل الهيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات“ دون أن يذكر تاريخا لإجراء التصويت.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية يوم الرابع من يوليو تموز لكن مصدرا قال يوم الجمعة إنها قد تؤجل.

وهزت الاحتجاجات التي كان أغلب المشاركين فيها من الشباب الجزائر وطالب المتظاهرون بإنهاء هيمنة النخبة الحاكمة التي تدير شؤون البلاد منذ استقلالها عن فرنسا في 1962.

ويقول محللون إن الجيش تساوره المخاوف من أن تستمر الأزمة في وقت تتدهور فيه الأوضاع الأمنية في ليبيا التي تتقاتل فيها جماعات متناحرة للسيطرة على العاصمة طرابلس.

وتجمع محتجون يوم الجمعة للمطالبة باستقالة الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي الذي عينه بوتفليقة قبل أيام من تنحيه.

شارك في التغطية عمر فهمي وماهر شميطلي ولمين شيخي وحميد ولد أحمد إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below