May 28, 2019 / 2:00 PM / 4 months ago

المعارضة السودانية تبدأ اليوم الأول من الإضراب

الخرطوم (رويترز) - بدأ تحالف المعارضة السودانية وجماعات احتجاجية إضرابا يوم الثلاثاء في ظل تصاعد التوتر مع المجلس العسكري الذي يحكم البلاد بشأن الانتقال نحو الديمقراطية.

واحتشد عشرات السودانيين أمام أماكن عملهم بما في ذلك البنوك والمستشفيات في العاصمة الخرطوم بينما كانوا يرددون الأغاني والهتافات.

وقال محمد الطيب عامل بالقطاع الخاص ”كشركات نحن نقدم خدمات للمواطنين. أعلنا اعتذارنا لعدم تقديم تلك الخدمات اليوم وغدا دعما للثورة ودعما للحرية ودعما للعدالة“.

وشارك في الإضراب معظم العاملين في القطاع الطبي ومكاتب الكهرباء وموظفي البنك المركزي والبنوك التجارية لكن بقية القطاعات لم تتأثر سوى بشكل جزئي.

وقال عبد الله عثمان العامل في شركة طيران ”ندرس التطورات التي حدثت في دول أخرى. ولهذا السبب لدينا مطالب ولهذا السبب قدم إخواننا الشهداء الكثير..ولهذا السبب كنا عرضة للاعتقالات بعضهم من زملائنا هنا في الشركة. علينا تحقيق بمطالبنا وتحقيق الحكم المدني“.

وتعثرت المحادثات بين المجلس العسكري الانتقالي وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير المعارض بعد أسابيع من المفاوضات بشأن من ستكون له اليد العليا في هيئة سيادية تقود البلاد خلال فترة انتقالية مدتها ثلاثة أعوام إلى الديمقراطية.

وقال الفريق شمس الدين كباشي المتحدث باسم المجلس العسكري لقناة الحدث يوم الثلاثاء إن المناقشات مستمرة على مستوى منخفض في محاولة للتوصل إلى اتفاق ولن يكون هناك أي تراجع عما تم الاتفاق عليه بالفعل.

وأعلن تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير أن القطاعين العام والخاص سيشاركان في الإضراب الذي يستمر يومين ويشمل ذلك قطاعات الطيران المدني والسكك الحديدية والبترول والبنوك والاتصالات والصحة.

وقال وجدي صالح ممثل أحد التحالفات في قوى إعلان الحرية والتغيير خلال مؤتمر صحفي إن التحالف سيلجأ إلى التصعيد بالدعوة إلى إضراب مفتوح وعصيان مدني إلى أجل غير مسمى لحين تسليم السلطة للمدنيين إذا لم يتم التوصل لاتفاق مع المجلس العسكري الانتقالي.

وذكر صالح أيضا أن المجلس العسكري الانتقالي يطالب بثلثي أعضاء المجلس السيادي الذي سيقود البلاد. ويريد تحالف المعارضة أن يسيطر المدنيون على المجلس.

وقال الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي يوم الثلاثاء إن المجلس مستعد لتسليم السلطة بسرعة لكن المعارضة ليست جادة فيما يتعلق بتقاسم السلطة وتريد أن تحصر الجيش في دور شرفي فقط.

أعضاء في تحالف المعارضة وجماعات احتجاجية يرددون شعارات في الخرطوم يوم الثلاثاء. تصوير: محمد نور الدين عبدالله - رويترز

واقترح المجلس العسكري إجراء انتخابات إذا لم يتسن للطرفين التوصل لاتفاق.

وقال شاهد من رويترز إن العديد من المتاجر ظلت مفتوحة بينما استمرت حركة الحافلات. وصرح مصدر بهيئة الطيران المدني لوكالة السودان للأنباء الرسمية بأن مطار الخرطوم يعمل بشكل طبيعي.

وعزل الجيش الرئيس عمر البشير يوم 11 أبريل نيسان منهيا حكمه الممتد منذ ثلاثين عاما بعد احتجاجات استمرت 16 أسبوعا.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أشرف راضي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below