June 14, 2019 / 4:49 AM / 4 months ago

إيران تقول إنها مسؤولة عن أمن مضيق هرمز

دبي (رويترز) - قالت إيران يوم الجمعة إنها مسؤولة عن أمن مضيق هرمز وإن اتهامها بشن هجمات على ناقلتي نفط في خليج عُمان مثير للقلق.

دخان يتصاعد من ناقلة نفط تعرضت لهجوم في خليج عُمان يوم الخميس. صورة لرويترز يُحظر إعادة بيعها أو وضعها في أرشيف.

ونقلت الإذاعة الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي قوله ”نحن المسؤولون عن الحفاظ على أمن المضيق وقمنا بإنقاذ طاقم الناقلتين في أقصر وقت ممكن“.

وأضاف ”من الواضح أن اتهام إيران بالمسؤولية عن هذا الحادث المريب والمؤسف هو أبسط وأنسب وسيلة (لوزير الخارجية الأمريكي مايك) بومبيو وغيره من المسؤولين الأمريكيين. هذه الاتهامات تثير القلق“.

وحملت الولايات المتحدة إيران مسؤولية هجمات على ناقلتي نفط في خليج عُمان يوم الخميس مما دفع أسعار النفط للارتفاع وزاد من مخاوف وقوع مواجهة جديدة بين إيران والولايات المتحدة.

ولم يتضح ما الذي حل بالناقلة فرنت ألتير النرويجية أو الناقلة اليابانية كوكوكا كاريدجس بعد أن تعرضتا لانفجارات مما أجبر أفراد الطاقمين على تركهما في المياه بين دول الخليج العربية وإيران.

جاء هذا الهجوم الذي وقع في جنوب مضيق هرمز بعد شهر من استهداف أربع سفن في ”هجمات تخريبية“ قبالة ساحل إمارة الفجيرة، أحد أكبر موانئ التزويد بالوقود في العالم. ونأت إيران بنفسها عن تلك الهجمات.

ويمر نحو خمس النفط العالمي عبر مضيق هرمز أي ما يعادل نحو 17.2 مليون برميل يوميا.

وقال مصدر إن الانفجار في فرنت ألتير التي اشتعلت فيها النيران وتصاعد منها عمود من الدخان ربما كان بسبب لغم ممغنط. وقالت الشركة المشغلة للناقلة كوكوكا كاريدجس إن هجوما استهدفها يشتبه في أنه نفذ بطوربيد. لكن مصدرا مطلعا قال إن هذا الهجوم لم ينفذ باستخدام طوربيدات.

ونشر بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي في وقت متأخر يوم الخميس تسجيلا مصورا قال الجيش الأمريكي إنه يظهر قاربا للحرس الثوري الإيراني يقترب من الناقلة كوكوكا كاريدجس ويزيل لغما لم ينفجر من جانب الناقلة.

كما نشرت القيادة المركزية صورا تظهر ما يبدو أنه لغم ملتصق بمغناطيس على جانب السفينة قبل إزالته في وقت لاحق من اليوم.

وتصاعدت حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو أيار من العام الماضي من الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 بين إيران وقوى عالمية ويهدف لكبح طموحات إيران النووية مقابل تخفيف العقوبات.

وحذرت إيران مرارا من أنها قد تغلق مضيق هرمز إذا لم تتمكن من بيع نفطها بسبب العقوبات الأمريكية.

وزادت التوترات أكثر منذ أن أعاد ترامب فرض عقوبات على إيران وتحرك في بداية شهر مايو أيار الماضي لإجبار عملاء النفط الإيرانيين على خفض وارداتهم إلى الصفر أو مواجهة عقوبات مالية من الولايات المتحدة.

وانخفضت صادرات النفط الإيرانية إلى نحو 400 ألف برميل يوميا في مايو أيار من 2.5 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان العام الماضي.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الرئيس الصيني شي جين بينغ أبلغ نظيره الإيراني حسن روحاني خلال اجتماع يوم الجمعة على هامش قمة إقليمية في قيرغيزستان أن الصين ستسعى لتعزيز علاقاتها مع إيران بغض النظر عن تغير الوضع.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below