June 18, 2019 / 2:01 PM / 6 months ago

قائد الجيش الجزائري: بعض الأطراف تسعى لفراغ دستوري

الجزائر (رويترز) - اتهم قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح يوم الثلاثاء بعض الأطراف بأنها ترغب في حدوث فراغ دستوري لإطالة أمد الأزمة السياسية في البلاد.

وتنحى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من أبريل نيسان بعد احتجاجات حاشدة على مدى شهرين للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية ومحاكمة الفاسدين.

ورغم تنحي بوتفليقة تواصلت الاحتجاجات سعيا للتخلص من النخبة التي تحكم الجزائر منذ الاستقلال عن فرنسا عام 1962.

وقال بيان لوزارة الدفاع نقلا عن تصريحات لقايد صالح في قاعدة عسكرية في ولاية بشار بجنوب غرب البلاد قال فيها ”هناك من يريد الدخول في نفق مظلم اسمه الفراغ الدستوري“.

وأضاف ”هذا يعني تدمير أسس الدولة الجزائرية“.

ويطالب المحتجون حاليا باستقالة الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح وهو رئيس سابق لمجلس الأمة والذي يعتبرونه حليفا وثيقا لبوتفليقة.

وأرجأت السلطات الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في الرابع من يوليو تموز وعللت ذلك بنقص المرشحين. ولم يتم بعد تحديد موعد جديد للانتخابات.

والجيش هو الطرف الرئيسي حاليا في المشهد السياسي بالجزائر ودعا قايد صالح إلى الحوار استعدادا للانتخابات وتمهيد الطريق أمام تولي رئيس جديد السلطة للبدء في الإصلاحات التي يطالب بها المحتجون.

*اعتقالات

تعهد قايد صالح بالمساعدة في تقديم الأشخاص المشتبه بتورطهم في قضايا الفساد إلى العدالة.

وأمرت محكمة في العاصمة يوم الإثنين باعتقال مراد عولمي رئيس شركة سوفاك المملوكة لعائلة جزائرية والشريكة المحلية لمجموعة فولكسفاجن الألمانية للسيارات على خلفية مزاعم فساد. ولم يعلق عولمي على تلك المزاعم. كما لم تعلق فولكسفاجن على المزاعم ضد شريكها الجزائري.

كما تم احتجاز رئيس سابق لبنك حكومي وأربعة مسؤولين من وزارة الصناعة في القضية نفسها.

وأمرت المحكمة العليا الأسبوع الماضي باحتجاز رئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال وكذلك وزير التجارة السابق عمارة بن يونس بتهمة ”تبديد الأموال العامة ومنح امتيازات غير قانونية“.

كما وضع سعيد شقيق بوتفليقة واثنين من قادة المخابرات السابقين رهن الاحتجاز بتهمة ”الإضرار بسلطة الجيش والتآمر على سلطة الدولة“.

وتم سجن رجال أعمال بارزين آخرين في الجزائر العاصمة بانتظار استكمال تحقيقات في اتهامات بالفساد.

ونقل البيان عن قايد صالح قوله ”عندما كان الجيش الشعبي الوطني يعمل بمسؤولية ونكران الذات، خطط بعض الناس ... بمكر للاستيلاء على أموال عامة“.

إعداد رحاب علاء للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below