June 23, 2019 / 8:55 AM / 5 months ago

نتائج مبكرة تشير لتقدم مرشح الحزب الحاكم في انتخابات موريتانيا

امرأة تدلي بصوتها في انتخابات الرئاسة في موريتانيا يوم السبت. تصوير: ميديا كوليبالي - رويترز صورة يحظر إعادة بيعها أو حفظها في الأرشيف

نواكشوط (رويترز) - أظهرت بيانات من لجنة الانتخابات في موريتانيا يوم الأحد أن النتائج المبكرة تشير إلى حصول مرشح الحزب الحاكم في موريتانيا محمد ولد الغزواني على 50.72 بالمئة بعد إحصاء أكثر من نصف الأصوات ليتقدم بفارق كبير على أقرب منافسيه.

ووفقا للأرقام، حصل أقرب منافس، سيدي محمد ولد ببكر المدعوم من أكبر حزب إسلامي في البلاد، على 18.47 بالمئة من الأصوات حتى الآن.

والمنافسة شديدة على المركز الثاني بين ببكر والناشط المناهض للعبودية يرام داه عبيد الذي حصل على 18.24 بالمئة.

وتم حتى الآن إحصاء 800 ألف صوت من إجمالي 1.5 مليون صوت.

والانتخابات هي الأولى في تاريخ البلاد منذ استقلالها عن فرنسا في 1960 لاختيار من يخلف رئيس منتخب ديمقراطيا.

وفاجأ الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز الكثير من مواطنيه والمراقبين الدوليين بالتنحي بعد أن أمضى ولايتين مدة كل منهما خمس سنوات.

وخالف قراره التوجه السائد لزعماء أفارقة، مثل رئيسي رواندا وجمهورية الكونجو، غيروا أو ألغوا الحد الموضوع للبقاء في السلطة.

ومنذ توليه السلطة بعد انقلاب في 2008، نجح عبد العزيز (62 عاما) في جعل موريتانيا حليفا للغرب في مواجهة الإسلاميين المتشددين. وعدد سكان موريتانيا أقل من خمسة ملايين نسمة.

لكن على عكس بعض الحلفاء الإقليميين الآخرين، لم تتعرض موريتانيا لأعمال ثأرية من الإسلاميين المتشددين الذين تربطهم صلات بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية اللذين زعزعا الاستقرار في مالي وبوركينا فاسو المجاورتين.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below