July 11, 2019 / 7:59 PM / 4 months ago

السلطات المصرية تأمر بحبس مؤسس صفحة تؤيد مبارك على فيسبوك

القاهرة (رويترز) - قال مصدر قضائي يوم الخميس إن السلطات المصرية اعتقلت مؤسس صفحة ”أنا آسف يا ريس“ المؤيدة للرئيس المعزول حسني مبارك على موقع فيسبوك والتي يتابعها الملايين.

وأضاف المصدر أن السلطات أمرت بحبس كريم حسين الذي يدير الصفحة لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق معه في اتهامات بنشر أخبار كاذبة وإساءة استعمال وسائل التواصل الاجتماعي. ولم يقدم المصدر مزيدا من التفاصيل.

وقال بيان نشر على الصفحة يوم الأربعاء ”ليلة أمس اصطحبت جهة أمنية أدمن صفحة أنا آسف يا ريس كريم حسين لاستجوابه في بعض الأمور التي تتعلق بالصفحة وما ينشر عليها“.

واجتذبت تلك الصفحة ثلاثة ملايين و276 ألف متابع وأكثر من مليونين و800 ألف إعجاب وتنشر بصفة مستمرة إشادات بمبارك تقارن بين عهده والأحداث التي تشهدها البلاد.

وأصبح مبارك رئيسا لمصر عام 1981 وبقي في المنصب حتى عزله بعد انتفاضة شعبية في 2011. ويبلغ مبارك من العمر حاليا 91 عاما وقد حوكم وأدين في البداية فيما يتعلق بقتل المتظاهرين لكن تمت تبرئته بعد إعادة محاكمته.

ومن بين ما نشرته الصفحة مؤخرا صورة لمبارك وهو يحمل كأس الأمم الأفريقية مع المنتخب الذي فاز بتلك البطولة خمس مرات في عهده.

وفي الأسبوع الماضي خرج المنتخب المصري مستضيف البطولة من المنافسة بعد أن كان من الفرق الأوفر حظا للفوز بالكأس.

ونقلت الصفحة أيضا عن مبارك قوله أثناء عهده إنه لن يستطيع خفض الدعم على الوقود في ذات اليوم الذي رفعت فيه الحكومة المصرية أسعار الوقود بنسب تراوحت بين 16 و30 بالمئة في إطار برنامج إصلاح اقتصادي يدعمه صندوق النقد الدولي.

كما تتضمن الصفحة مشاركات تتعاطف مع نجلي مبارك علاء وجمال وتتابع أنشطتهما الاجتماعية.

وشغل جمال مركزا رفيعا في الحزب الوطني الحاكم في عهد مبارك وكان هناك اعتقاد سائد بأنه يُعد ليتولى الرئاسة خلفا له مما ساهم في تأجيج المعارضة الشعبية التي أطاحت بوالده.

ونفذت السلطات في عهد الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي حملة أمنية واسعة النطاق على المعارضة بمختلف أطيافها السياسية كما تقوم بمراقبة مشددة لوسائل التواصل الاجتماعي.

ويقول أنصار السيسي إن الإجراءات ضرورية لاستقرار البلاد بعد الاضطرابات التي تلت انتفاضة 2011.

وتوفي محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين والذي انتخب رئيسا بعد مبارك، الشهر الماضي في قاعة المحكمة التي كان يمثل أمامها في اتهامات بالتجسس بعد أن أطاح به السيسي بعد عام من توليه الرئاسة عقب احتجاجات حاشدة على حكمه.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below