July 28, 2020 / 11:48 PM / in 11 days

السعودية تطرح آلية جديدة والانفصاليون يتخلون عن الحكم الذاتي بجنوب اليمن

دبي/الرياض (رويترز) - ألغى الانفصاليون في جنوب اليمن الإدارة الذاتية يوم الأربعاء وصدر قرار بتعيين محافظ جديد لمدينة عدن المتنازع عليها وذلك في إطار مسعى سعودي لإعادة توحيد صفوف القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي في مواجهة قوات الحوثيين.

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث يتحدث في مؤتمر صحفي في مدينة مآرب باليمن يوم 7 مارس آذار 2020. تصوير: علي عويضة - رويترز.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث إن المبادرة خطوة مهمة باتجاه حل سلمي للصراع المستمر منذ خمس سنوات.

وتسعى الرياض منذ أواخر العام الماضي لإنهاء صراع بين القوى الانفصالية في جنوب اليمن والحكومة التي تدعمها السعودية وتتخذ من عدن مقرا لها منذ خمس سنوات بعد أن أخرجها الحوثيون المتحالفون مع إيران من العاصمة صنعاء.

وتعد الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي الذي تدعمه الإمارات القوى اليمنية الرئيسية في التحالف المناهض للحوثيين الذي تقوده السعودية. غير أن صداما وقع بين هذين الحليفين اليمنيين منذ أغسطس آب الماضي عندما سيطر المجلس على عدن.

ولم يُنفذ قط اتفاق تم التوصل إليه في نوفمبر تشرين الثاني الماضي لاقتسام السلطة أُطلق عليه اسم اتفاق الرياض. وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي الإدارة الذاتية في أبريل نيسان ووقعت اشتباكات بين الجانبين في عدن ومناطق أخرى في جنوب البلاد.

وجاءت التطورات الجديدة يوم الأربعاء ضمن إطار عمل جديد كشفت عنه السعودية لتسوية الخلاف وتنفيذ اتفاق الرياض.

وقال نزار هيثم المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي إن المجلس ألغى إعلانه الإدارة الذاتية وإنه سيعمل في ظل الآلية الجديدة.

وتقضى الآلية الجديدة بتعيين محافظ جديد لعدن وقالت وكالة سبأ نت للأنباء التابعة للحكومة اليمنية إنه تم تعيين أحمد الأملس يوم الأربعاء محافظا للمدينة الساحلية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن رئيس الوزراء اليمني سيشكل حكومة جديدة في غضون 30 يوما تمثل الجنوب والشمال بالتساوي وتضم ممثلين للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وتقضي الخطة السعودية ”بخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة“ وكذلك ”استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي“.

* الإمارات ترحب بالمبادرة

قال نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان على تويتر ”مشاركة القيادات السياسية اليمنية مع المملكة لتقريب وجهات النظر والوصول إلى التوافق على الآلية المقترحة لتنفيذ اتفاق الرياض نموذج يحتذى به لإمكانية حل الخلافات اليمنية بالحوار دون الحاجة لاستخدام القوة العسكرية“.

كما رحبت الإمارات التي قلصت وجودها العسكري في اليمن العام الماضي بالمبادرة السعودية وحثت جميع القوى اليمنية على التعاون في التصدي للحوثيين وذلك وفقا لما ورد في بيان لوزارة الخارجية نشرته وكالة أنباء الإمارات.

وقد دفعت حرب اليمن الملايين إلى شفا المجاعة وتطلب الأمر أكبر عملية إغاثة إنسانية في العالم.

وكان الخلاف في المعسكر المناهض للحوثيين سببا في عرقلة مساعي الأمم المتحدة للتفاوض على وقف أوسع لإطلاق النار.

وتجري الأمم المتحدة محادثات عبر الإنترنت بين الأطراف المتحاربة للاتفاق على وقف دائم لإطلاق النار وخطوات لبناء الثقة لاستئناف مفاوضات السلام التي عقدت في ديسمبر كانون الأول 2018.

وقال جريفيث لمجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء ”ثمة خطر حقيقي من أن تضيع (فرصة) هذه المفاوضات وأن يدخل اليمن مرحلة جديدة من التصعيد المطول وانتشار كوفيد-19 خارج السيطرة والتدهور الاقتصادي الحاد والخطير“.

تغطية صحفية هشام عبد الخالق وراية الجلبي ومروة رشاد وشاركت في التغطية ميشيل نيكولز من الأمم المتحدة - إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below