30 أيلول سبتمبر 2015 / 10:15 / منذ عامين

جلينكور وفولكسفاجن قد تدفع جهاز قطر للاستثمار لمزيد من التنويع

من ديفيد فرينش

دبي 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر إن تضرر جهاز قطر للاستثمار من هبوط أسهم شركتي فولكسفاجن وجلينكور يؤكد حاجة الجهاز للاستمرار في تنويع قاعدة أصوله.

وتعرضت فولكسفاجن الألمانية لصناعة السيارات لضربة قوية على خلفية فضيحة اختبارات انبعاثات العادم بينما تتعرض شركة جلينكور للتعدين لضغوط بسبب ديونها وأدى هبوط أسهم الشركتين إلى خسارة جهاز قطر للاستثمار 5.8 مليار دولار منذ 18 سبتمبر أيلول بحسب بيانات لتومسون رويترز.

ويثير حجم الخسائر التي مني بها الجهاز في الأوراق المالية جدلا واسعا في الوقت الذي يتراجع فيه حجم التدفقات الدولارية الناتجة عن بيع النفط على صناديق الثروة السيادية في منطقة الخليج جراء هبوط أسعار الخام. ويملك جهاز قطر للاستثمار 8.2 بالمئة من جلينكور و17 بالمئة من الأسهم العادية لفولكسفاجن و12.8 بالمئة من الأسهم الممتازة.

وتجاوز سعر تداول أسهم فولكسفاجن الممتازة في مارس آذار 260 يورو لكنها هبطت مجددا أمس الثلاثاء لتغلق عند 95.20 يورو. وهبطت أسهم جلينكور 16.9 بالمئة يوم الثلاثاء إلا أن السعر المسجل عند الإغلاق والبالغ 0.8025 جنيه استرليني مازال أقل بكثير من السعر المسجل أوائل مايو أيار البالغ 3.16 استرليني.

وبحسب مركز الثروة السيادية الذي يراقب القطاع فإن جهاز قطر للاستثمار الذي يملك أصولا تبلغ قيمتها نحو 334 مليار دولار يراجع استراتيجيته الاستثمارية نتيجة لهبوط أسعار النفط بعد تعيين رئيس تنفيذي جديد له في ديسمبر كانون الأول.

وفي يونيو حزيران قالت مصادر إن الجهاز سيضع أهدافا لتخصيص الأصول للمرة الأولى وسيعيد هيكلة دوائر صناعة القرار داخله.

وقال جهاز قطر للاستثمار هذا الأسبوع بعد افتتاح مكتب في نيويورك إن الدوحة ملتزمة بضخ 35 مليار دولار في الولايات المتحدة على مدى خمس سنوات. وقال الجهاز في نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي إنه سيستثمر 20 مليار دولار في آسيا على مدار الخمس سنوات التالية.

وقالت مصادر من القطاع إن هبوط الأسهم الأوروبية الكبرى من شأنه أن يعزز الحاجة لمواصلة تطور الجهاز من كونه صندوقا 80 بالمئة من أصوله موزعة في أوروبا منذ أواخر 2013.

ورفض جهاز قطر للاستثمار التعليق على هذا الموضوع.

ولم تعد السيولة النقدية المتوافرة لتمويل التنويع كبيرة كما كانت وقت أن كان سعر النفط فوق 100 دولار للبرميل مما يعني أن جميع الصناديق السيادية في منطقة الخليج سيتعين عليها التركيز بشكل أكبر على استثمار عائدات الأصول القائمة بدلا من السعي فقط لإيجاد مسارات للأموال الجديدة.

وقال مصرفي بارز يطرح استثمارات بصفة دورية على جهاز قطر للاستثمار إن الصندوق السيادي القطري أكثر قوة من الصناديق الأخرى لأن ثروة قطر تكونت من الغاز الذي لم تشهد أسعاره تقلبات كبيرة لكن المصرفي قال إنه لاحظ تراجع الرغبة في ضخ استثمارات كبيرة.

وقال المصرفي الذي طلب عدم ذكر اسمه بسبب حساسية الموضوع ”عندما تذهب وتعرض عليهم شيئا سيحتاج ملياري دولار لا يبدو أن لديهم هذه السيولة.“

ووافقه الرأي مايكل مادويل رئيس معهد صناديق الثروة السيادية لافتا إلى أن جهاز قطر للاستثمار لم يعد يشتري حصصا كبرى في الشركات كما كان في السابق عندما استحوذ على أسهم في فولكسفاجن وجلينكور وذلك باستثناء الفنادق.

وفي ابريل نيسان استحوذ جزء من جهاز قطر للاستثمار على حصة بنسبة 64 بالمئة في الشركة التي تملك ثلاثة من أفخم فنادق لندن وهم كلاريدج وبيركلي وكونوت.

وقال مصرفي متخصص في عمليات الدمج والاستحواذ بالخليج إن تراجع التدفقات الدولارية يعني أنه سيكون على جهاز قطر للاستثمار أن يكون أقرب فيما يتخذه من إجراءات للصناديق التجارية وأن يعيد تدوير رأس مال الأصول ضعيفة الأداء لتوفير سيولة نقدية للاستثمار.

وقال مصدر يعمل مع الجهاز إنه على الرغم من الهبوط الكبير في قيمة حصص الجهاز في فولكسفاجن وجلينكور فمن غير المرجح اعتبار أداء هذه الأسهم ضعيفا.

ومازال سعر سهم فولكسفاجن أعلى من مستوى 60 يورو الذي كان عليه عندما اشترى جهاز قطر للاستثمار حصته في الشركة في أغسطس آب 2009 إلا أن سهم جلينكور هبط إلى أدنى مستوى له على الإطلاق يوم الاثنين مقارنة مع سعر الاكتتاب البالغ 5.30 جنيه.

وقال المصدر إن بيان مهمة الجهاز هو ”استثمار وإدارة وتنمية احتياطيات قطر من أجل خلق قيمة طويلة المدى للدولة والأجيال القادمة“ وهو الأمر الذي أراد المصدر أن يقول من خلاله إن تجاوز التقلبات قصيرة المدى سيكون أمرا مرغوبا.

ويبدو أن مشاركة الجهاز في حقوق إصدار لجلينكور بقيمة 2.5 مليار دولار في وقت سابق هذا الشهر تعطي إشارة على أنه لا ينوي إدارة ظهره لشركة التعدين التي تتخذ من سويسرا مقرا.

إلا أن نوايا جهاز قطر للاستثمار وعملياته غامضة إلى حد بعيد فهو مستثمر يغلب عليه التحفظ ويبتعد عن التحدث علنا عن استثماراته على الرغم من الاستثناء الملحوظ لهذه القاعدة عندما عبر الجهاز عن قلقه إزاء شروط دمج جلينكور واكستراتا في 2012.

لكن الجهاز لم يصدر أي تعليقات علنية سواء بشأن موقف فولكسفاجن أو بشأن جلينكور.

ولم يفصح جهاز قطر للاستثمار قط عن نتائجه أو حجم محفظته وتأتي التفاصيل المتعلقة بما يمتلكه من إفصاحات لبعض أسواق الأسهم عندما يجري إدراج الأصول فيها ومن تقارير إعلامية مما يجعل تقييم الأثر الكامل أمرا صعبا.

وفي أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي قال تقرير لشركة جيو إيكونوميكا المتخصصة في استشارات المخاطر السياسية إن جهاز قطر للاستثمار هو الصندوق السيادي الوحيد الذي لا يطبق مبادي سانتياجو الخاصة بالحوكمة والشفافية. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below