23 أيار مايو 2013 / 20:56 / بعد 5 أعوام

أسهم كارفور تتراجع مع شكوك حول انسحابه من أسواق ناشئة

باريس 23 مايو أيار (رويترز) - تراجعت أسهم كارفور ما يزيد عن خمسة في المئة اليوم الخميس مبددة مكاسب الجلسة السابقة وسط مخاوف من أن ثاني أكبر شركة لمتاجر التجزئة في العالم تنسحب من أسواق مرتفعة النمو بعد بيعها المفاجئ لمشروع في الشرق الأوسط.

وقالت المجموعة الفرنسية يوم الأربعاء إنها ستحقق 350 مليون يورو (682 مليون دولار) من بيع حصتها التي تبلغ 25 في المئة في مشروع مشترك إلى شريكتها مجموعة ماجد الفطيم.

وبهذا يرتفع إجمالي مبيعات أصول كارفور إلى 3.4 مليار يورو منذ تولي رئيسها التنفيذي جورج بلاسات مهام منصبه في مايو آيار 2012 مع سعي الشركة لخفض الدين والتركيز على نشاطها الرئيسي في إدارة مراكز التسوق الكبيرة في أوروبا.

وقال محللون اليوم إن الصفقة أبرمت بسعر معقول وربما يكون من المنطقي أن تركز كارفور على أسواق صاعدة أكبر مثل البرازيل والصين. لكن البعض يتساءل حول ما إذا كانت الصفقة ضرورية.

وقال محللون لدى باركليز إن تلك الخطوة ”تخفض تعرض كارفور لمنطقة تتيح فرص نمو قوية على الأمدين المتوسط والبعيد بينما يتحسن أداء الشركة ببطء في بيئة متدهورة في أوروبا.“

وأغلق سهم كارفور أكبر شركة متاجر تجزئة في العالم بعد وول مارت منخفضا 5.1 في المئة مبددا المكاسب التي حققها اليوم السابق لكن السهم لا يزال مرتفعا 14 في المئة في الخمسة أسابيع السابقة.

وجمعت كارفور 2.8 مليار يورو العام الماضي من بيع وحدات في اندونيسيا وكولومبيا وماليزيا. وفي الشهر الماضي باعت الشركة حصة قدرها 12 في المئة في مشروعها كارفور سا في تركيا.

الدولار= 0.7766 يورو إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below