February 6, 2018 / 4:10 PM / 10 months ago

مصادر: مصرف الريان وأموال يخططان لإدراج صناديق للمؤشرات في بورصة قطر

من هديل الصايغ

الدوحة 6 فبراير شباط (رويترز) - قالت مصادر في بورصة قطر اليوم الثلاثاء إن من المنتظر أن تدرج البورصة أول صناديق للمؤشرات في الربع الأول من هذا العام، مع سعي السلطات لتطوير سوق الأسهم في مواجهة مقاطعة من دول عربية أخرى.

وقطعت السعودية ودولة الإمارات العربية والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية ووسائل النقل مع قطر في يونيو حزيران الماضي، وهو ما أدى إلى هبوط بورصة قطر بأكثر من 20 بالمئة في إحدى المراحل.

لكن البورصة تعافت منذ ذلك الحين معوضة معظم خسائرها، وتقول السلطات إنها تهدف إلى المضي قدما في إصلاحات لتحسين السيولة واجتذاب المزيد من الأموال الأجنبية.

ويمضي مصرف الريان، ثاني أكبر بنك في قطر من حيث القيمة السوقية، في عملية لجمع أموال لصندوق للمؤشرات، حيث يهدف إلى جمع 400 مليون ريال (110 ملايين دولار) من مستثمرين وإدراجه في الدوحة قبل نهاية الربع الأول، بحسب ما قاله مستثمر ومصدر مطلع.

ومن ناحية أخرى، تجمع شركة أموال القطرية للاستثمار، التي تدير أصولا بنحو 1.6 مليار دولار، أموالا أيضا لصندوق للمؤشرات من مستثمرين وتتطلع لإدراجه في البورصة القطرية في الربع الأول، بحسب مسؤول في البورصة ومصدر مطلع آخر.

وامتنع مصرف الريان وأموال عن التعقيب حينما اتصلت بهما رويترز اليوم الثلاثاء.

وقال المسؤول بالبورصة إن معظم الموافقات التنظيمية تم الحصول عليها، وهناك مسائل أخرى باقية تنتظر الحل وتتمثل في أمور تشغيلية بالإساس، مثل تخصيص الوحدات وعملية الإدراج.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below