20 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 18:09 / بعد 6 أعوام

الصليب الأحمر: استمرار العثور على مقابر جماعية في ليبيا

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الخميس إنه يتم العثور بشكل منتظم على جثث في مقابر جماعية ومستشفيات ومواقع أخرى في ليبيا بما في ذلك على جانبي الطرق.

وقالت المنظمة العاملة في مجال الإغاثة الإنسانية إنه لم يجر انتشال كثير من الجثث ولكن آلاف العائلات تنتظر معرفة ما حدث لأقاربهم المفقودين. ولم تقدم المنظمة تقديرا لعدد الجثث التي لم تنتشل.

وقتل الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي اليوم الخميس عندما سيطر زعماء ليبيا الجدد على سرت المعقل الأخير لحكمه المديد مما أدى إلى احتفالات صاخبة تطلعا لأن تكون الحرب التي استمرت ثمانية أشهر قد انتهت أخيرا.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان بشأن عمليات المعونة ”لا يزال يتم العثور بشكل منتظم على أشلاء بشرية في أنحاء مختلفة من ليبيا في مقابر جماعية ومستشفيات ومواقع أخرى.“

وقال الصليب الأحمر الذي أرسل خبراء في الطب الشرعي إلى ليبيا إنه يضطلع بدور استشاري لمساعدة السلطات الانتقالية على التعامل مع قضية المفقودين.

وأضاف البيان أن مسؤولين من الصليب الأحمر ساعدوا هذا الأسبوع في استكمال استخراج خمس جثث من مقبرة جماعية في منطقة القلعة بجبل نفوسة في غرب ليبيا.

وهذا الشهر عثر فريق من الصليب الأحمر على ثمانية جثث تركت دون دفن أو كشفتها الرمال على الطريق بين الوادي الأحمر ومنطقة تقع جنوب غربي سرت.

وأرسل الصليب الأحمر طوال فترة حصار سرت إمدادات طبية لمستشفى ابن سينا في المنطقة الذي كان يعاني من أجل علاج الجرحى.

وقال ستيفن أندرسن وهو متحدث باسم الصليب الأحمر إنه كان من المقرر أن يتوجه مهندس مياه من المنظمة لإصلاح شبكة المياه في المستشفى اليوم الخميس ولكن الحالة الأمنية حالت دون وصوله إلى الموقع.

وأجلى الصليب الإحمر 49 مريضا من سرت في الأسبوعين الماضيين أصيبوا أساسا في الحرب ولكن كان بينهم كذلك رضيع في حضانة.

وأضاف البيان أن مسؤولين من الصليب الأحمر زاروا أيضا 50 موقعا للاعتقال في شتى أنحاء ليبيا يحتجز فيها أكثر من سبعة آلاف شخص. وضمت أيضا 1500 أجنبي معظمهم من أفريقيا.

وقالت منى ريشماوي وهي مسؤولة في مجال حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن المكتب رأى مزاعم جدية وبعض الأدلة على تعذيب معتقلين في ليبيا بعد القذافي.

ويراقب الصليب الأحمر معاملة السجناء وأحوالهم في ليبيا بعد القذافي ولكن يجري إطلاع السلطات المسؤولة عن الاحتجاز فقط على النتائج السرية التي يتوصل إليها. ويجري الصليب الأحمر مقابلات مع المحتجزين سرا ويمكنهم من الاتصال تليفونيا بذويهم.

أ م ر- ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below