الوكالة الذرية تحث ايران على الانضمام إلى اتفاقية الأمان النووي

Thu Jun 2, 2011 6:33pm GMT
 

من فريدريك دال

فيينا 2 يونيو حزيران (رويترز) - دعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إيران اليوم الخميس إلى الانضمام إلى اتفاقية الأمان النووي التي تضم 72 دولة فيما تستعد ايران المعرضة للزلازل لتشغيل محطتها النووية الاولى.

ووضعت اتفاقية الأمان النووي عام 1996 لدعم إجراءات السلامة النووية بعد كارثة تشيرنوبل عام 1986 وهي مسألة اكتسبت اهمية جديدة بعد ازمة محطة فوكوشيما اليابانية هذا العام وذلك من خلال نظام من مراجعة الاقران والاشراف المتبادل.

وقال دنيس فلوري نائب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان ايران ستكون الدولة الوحيدة التي تشغل محطة نووية دون ان تنضم إلى هذا المعاهدة.

وقال فلوري في مؤتمر صحفي "امنيتنا الاولى هي أن تنضم كل الدول الاعضاء (في الوكالة الدولية للطاقة الذرية) التي تدير محطات كهرباء تعمل بالطاقة النووية في العالم إلى اتفاقية الأمان النووي."

واعلنت وسائل الاعلام الايرانية في مطلع مايو ايار ان التجارب النهائية جارية في محطة بوشهر النووية وانها من المتوقع ان تبدأ في توليد الكهرباء خلال الشهرين القادمين.

وقال مسؤول روسي رفيع في منتصف مايو ايار ان محطة بوشهر ستبدأ عملها بالطاقة الكاملة خلال اسابيع.

وقال فلوري ان ايران يمكنها اظهار التزامها بالأمان النووي عن طريق التوقيع على هذه المعاهدة الدولية. ودعا مسؤولون غربيون ايضا ايران إلى التوقيع على المعاهدة.

وقال سفير ايران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبوع الماضي ان بلاده "تظهر الحد الأقصى من اليقظة" فيما يتعلق بالأمان النووي.   يتبع