2 حزيران يونيو 2011 / 20:00 / بعد 6 أعوام

مسؤول: مقتل نحو مئة مدني في أبيي بالسودان

(لإضافة اقتباسات من الرئيس السوداني)

من جيريمي كلارك

جوبا/الخرطوم (السودان) 2 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول في أبيي اليوم الخميس ان نحو مئة مدني قتلوا في المنطقة السودانية المتنازع عليها منذ ان سيطر عليها الجيش السوداني الشمالي في 21 مايو ايار مشيرا الى ان هذه الاعداد مبدئية.

ومن المقرر أن ينفصل جنوب السودان عن شماله في التاسع من يوليو تموز وظل وضع منطقة أبيي الخصبة المنتجة للنفط من القضايا الشائكة خلال الفترة التي تسبق انفصال الجنوب.

واثار العنف في ابيي خلال الاسبوعين الماضيين المخاوف من امكانية انزلاق السودان مرة أخرى إلى الحرب الاهلية وهو ما من شأنه ان يثير الاضطراب في المنطقة كلها حيث من الممكن ان يؤدي إلى نزوح لاجئين إلى الدول المجاورة ويتسبب في انهيار الدولة في الجنوب.

وقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير في خطاب اليوم الخميس ان ما حدث في ابيي ”رسالة مهمة“ إلى قادة الجنوب الذين قال انهم هم الذين اثاروا القتال.

وقال البشير امام اعضاء من حزب المؤتمر الوطني الحاكم ”نحن وهم محتاجون للسلام ولكن هم اكثر حوجة للسلام لان احتياجات المواطن الجنوبى اكبر والموارد شحيحة.“

ودعت جوبا والامم المتحدة اثيوبيا إلى ارسال قوات حفظ سلام إلى ابيي لكن مسؤولا اثيوبيا قال لرويترز ان اي قرار لن يتخذ بهذا الشأن ما لم تطلب الخرطوم ايضا نشر قوات حفظ سلام.

وحذرت منظمات دولية من حدوث ازمة انسانية في منطقة ابيي بعد نزوح عشرات الالاف هربا من القتال واعمال النهب وقد استخدم أغلبهم طرقا موحلة بسبب الأمطار الغزيرة التي تهطل في هذا الوقت من العام.

وقال الحاكم الإداري لأبيي دينق أروب كول ”ننتظر التأكيد النهائي للأسماء لكن العدد قرب مئة لا أكثر. إنهم مدنيون.“

واعلنت الخرطوم عزلها لكول بعد احتلال قواتها للإقليم وهي خطوة رفضها المسؤولون الجنوبيون ووصفوها بأنها غير شرعية لأنها لم تتضمن التنسيق مع الجنوب.

وعادة ما يكون سقوط قتلى من المدنيين مسألة ذات حساسية سياسية في السودان ولا يمكن التحقق من أعداد القتلى من جهة مستقلة.

ومضى كول يقول ”هؤلاء مدنيون. لقي بعضهم حتفه خلال الهجوم والبعض الآخر خلال دوريات للقوات المسلحة السودانية لاحقا“ في إشارة إلى جيش الخرطوم.

واتهم جيش الشمال بقتل نحو عشرة اشخاص في احدى قرى أبيي اثناء دورية في 23 مايو ايار.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمتحدث باسم الجيش السوداني للتعليق على التقرير لكن مسؤولا كبيرا في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان نفى أن يكون الجيش قد هاجم مدنيين.

وقال ربيع عبد العاطي وهو مسؤول كبير في وزارة الإعلام إن هذا ليس صحيحا وأضاف أنه لا يعتقد أن جيش الخرطوم يهاجم المدنيين أو يقتلهم. وقال ان الجيش دخل أبيي بسبب استفزاز قوات الجنوب.

ويقول محللون ان خسارة الجنوب ومعه معظم حقول النفط السودانية من شأنها ان تضع الخرطوم في موقف اقتصادي صعب في وقت تحاول فيه تعويض العائدات المفقودة.

وقال البشير ان السودان اعد خطة لثلاث سنوات لخفض الانفاق الحكومي وإجراء تغييرات اخرى للتعامل مع خسارة الجنوب.

واضاف ان الاجراءات ستتضمن أيضا مراجعة بنية الدولة وتنويع الصادرات السودانية لكنها لن تتضمن فرض المزيد من الضرائب.

وتصاعد التوتر في أبيي بعد هجوم على قوات الجيش الشمالي ألقت قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة باللوم فيه على قوات الجنوب يوم 20 مايو ايار.

وفي اليوم التالي استولت الخرطوم على البلدة الرئيسية في الاقليم وتحدت دعوات من الامم المتحدة والولايات المتحدة للانسحاب.

وقال مشروع سينتينيل للمراقبة بالاقمار الصناعية هذا الاسبوع انه لديه أدلة موثقة على ان قوات الشمال ربما ارتكبت ”جرائم حرب“ في المنطقة وهو اتهام تنفيه الخرطوم.

وقال المشروع في ساعة متأخرة من مساء امس الاربعاء ان مسؤولين مدنيين وعسكريين أمريكيين أيدوا مزاعمه وأرسلوا المعلومات الى مجلس الامن التابع للامم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية.

وقال سلفا كير رئيس جنوب السودان الاسبوع الماضي ان الجنوب لن يدخل حربا في مواجهة الشمال بسبب ابيي.

ا ج - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below