14 تموز يوليو 2011 / 19:23 / بعد 6 أعوام

راسموسن يطلب مزيدا من الطائرات لقصف اهداف ليبية

لاهاي 14 يوليو تموز (رويترز) - قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فو راسموسن إنه يتعين على الدول الأعضاء في الحلف الإسهام بمزيد من الطائرات لقصف أهداف تابعة للجيش الليبي فيما يزيد الضغط على الدول لزيادة مساهمتها في المهمة.

وتورطت القوى الغربية في صراع دائر بليبيا فيما استنزف الموارد ووتر العلاقات بين أعضاء الحلف البالغ عددهم 28 دولة بعد أربعة أشهر فقط من حملة بتفويض من الأمم المتحدة بهدف حماية المدنيين من هجمات نظام الزعيم الليبي معمر القذافي.

ودعا راسموسن الذي التقى رئيس الوزراء الهولندي مارك روت اليوم الخميس هولندا والأعضاء الآخرين في الحلف للنظر في مساهماتهم في المهمة مشددا على أهمية الضربات الجوية.

وقال راسموسن ”ليس بامكاننا حماية المدنيين في ليبيا بشكل فعال إذا لم نكن مستعدين للقضاء على الوحدات العسكرية الهامة على الأرض التي يمكن استخدامها لمهاجمة المدنيين. هذا هو السبب في قيامنا بتنفيذ ضربات جوية.“

واضاف راسموسن بعد لقاء مع روت في لاهاي ”أشجع جميع الحلفاء الذين لديهم طائرات تحت تصرفهم على المشاركة في هذه العملية أيضا.“

ومضى قائلا ”يحدوني الأمل في ان تنظر الحكومة الهولندية مثلها مثل جميع الحكومات الأخرى باستمرار في تعديلات في الاستراتيجية.“

ومددت هولندا مؤخرا مساهمتها في المهمة في ليبيا لمدة ثلاثة أشهر لكن روت قال اليوم الخميس ان الطائرات الهولندية لن تشارك في قصف أهداف ليبية.

وقال روت ”أتفهم تماما حلف شمال الاطلسي الذي يريد من البلدان المشاركة في المهمة أن تكون مرنة قدر الإمكان. هذا منطقي تماما.“

واضاف ”لكن في الوقت نفسه علينا أن نضع في الاعتبار تقييمنا للوضع ودعمنا السياسي للقرار. نحن لا نعارض القصف الجوي لكن هولندا لن تشارك في الوقت الحالي.“

ويعتمد ائتلاف الأقليات الهولندي على دعم حزب الحرية في البرلمان. وحزب الحرية الذي يتزعمه خيرت فيلدرز حزب شعبي مناهض للإسلام ويعارض بشدة مشاركة هولندا في الصراعات الخارجية وعمليات الإنقاذ المالي.

وسقطت الحكومة السابقة في اوائل عام 2010 بسبب موضوع ما اذا كان سيتم سحب القوات من افغانستان وخلال شهور اعيد الجنود الى بلادهم.

وقال وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس امس الاربعاء ان بعض اعضاء حلف الاطلسي لا يقومون بدورهم في الحملة الجوية بليبيا.

وتشابهت تصريحاته مع تصريحات وزير الدفاع الأمريكي السابق روبرت جيتس الذي قال في خطاب الوداع في يونيو حزيران إن أعضاء حلف الاطلسي الأوروبيين يخاطرون بأن يكونوا ”عديمي القيمة بشكل جماعي من الناحية العسكرية“ اذا لم يعمقوا التزامهم ويزيدوا الانفاق.

وقال مصدر في وزارة الدفاع البريطانية اليوم الخميس إن بريطانيا لم تعد تجد مزيدا من الأهداف العسكرية في ليبيا.

وبدات النرويج وهي واحدة من اوائل الدول الأوروبية التي ابدت استعدادها للمشاركة في مهمة ليبيا تقلل دورها في الضربات الجوية في الشهر الماضي في إشارة لتضاؤل رغبتها في القيام بمزيد من المهام منذ أن تبين مدى صعوبة الإطاحة بالقذافي.

س ع - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below