أوباما وكاميرون يؤكدان مواصلة الجهود بشأن ليبيا

Wed May 25, 2011 3:22pm GMT
 

(لإضافة مؤتمر صحفي مشترك)

من ستيف هولاند وجيف ميسون

لندن 25 مايو ايار (رويترز) - حذر الرئيس الأمريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الأربعاء الزعيم الليبي معمر القذافي من انهما لن يتوقفا عن الضغط عليه كي يترك السلطة لكنهما قالا ان الامر سيتطلب حملة بطيئة وثابتة.

وتوقع الزعيمان في مؤتمر صحفي مشترك ان يتخلى القذافي عن السلطة في النهاية. ولم ينف كاميرون دراسة الجيش البريطاني لاستخدام طائرات الهليكوبتر الهجومية ضد اهداف ليبية لزيادة الضغط على القذافي.

وعندما سئل كاميرون عن طائرات الهليكوبتر قال "سننظر في كل الخيارات من اجل زيادة الضغط."

والتقى الزعيمان بينما وصل الصراع في ليبيا بعد ثلاثة اشهر من بدايته إلى حالة من الجمود العسكري مع تمسك القذافي بالسلطة على الرغم من حملة جوية تشنها طائرات حلف شمال الاطلسي على اهداف حكومية ليبية بهدف حماية المدنيين.

وقال اوباما "أعتقد أننا حققنا قوة دفع كافية وما دمنا نحافظ على هذا المسار سيتنحى في نهاية المطاف."

ودافع اوباما عن السياسة التي اتبعتها بلاده بانسحابها من الحملة الجوية بعد أن قادتها في مرحلتها الأولى وهي السياسة التي اثارت الانتقادات من بعض الحلفاء في اوروبا.

وتصدرت بريطانيا وفرنسا واعضاء اخرون في حلف شمال الاطلسي الجهود في ليبيا لكنها جميعا تواجه الكثير من المشاكل المالية في الداخل كحال الولايات المتحدة وهناك بعض الإشارات الى أن الحلفاء يودون أن تقدم واشنطن المزيد.   يتبع