16 تموز يوليو 2011 / 16:38 / منذ 6 أعوام

كلينتون: تركيا يمكن أن تكون نموذجا للديمقراطية في الشرق الأوسط

(لإضافة تصريحات لكلينتون)

من أندرو كين

اسطنبول 16 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اليوم السبت إن تركيا يمكن أن تكون نموذجا للديمقراطية في الشرق الأوسط لكنها أبدت قلقها من محاولات أنقرة تقييد حرية الإعلام وحرية التعبير.

وقالت كلينتون في ختام زيارة استمرت يومين لتركيا لتحسين العلاقات بعد فترة من التوترات بسبب إيران وقضايا أخرى إن تركيا والولايات المتحدة حليفان طبيعيان بشأن مجموعة من التحديات العالمية.

لكنها انتقدت تركيا بشدة بسبب ما قالت إنها خطوات تستهدف سجن صحفيين وفرض قيود جديدة على حرية التعبير في الدولة التي تتطلع للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وقالت في لقاء مع نظيرها التركي أحمد داود أوغلو ”الناس في أرجاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يسعون إلى التعلم من تجربة تركيا.“ وأضافت أن من المهم حماية كل من حرية التعبير وحقوق الأقليات.

وقالت في وقت سابق في لقاء مع مجموعة من الشبان الأتراك في مقهى في اسطنبول بثه التلفزيون إنها قلقلة من حملة القمع التي أدت كذلك إلى انتقاد من مجلس أوروبا.

وتابعت ”لا اعتقد ان ثمة ضرورة او انه من مصلحة تركيا أن تشن حملة...يبدو لي أن هذا لا يتسق مع ما أحرزته تركيا من تقدم في مجالات اخرى. كشخص انظر الى ذلك من الخارج.. لا افهمه.“

واحتجز عدد من الصحفيين الاتراك في وقت سابق من العام الجاري لصلتهم بمؤامرة مزعومة للاطاحة بنظام الحكم.

وتفيد جهات تراقب حرية الإعلام أن نحو 60 صحفيا مودعون بالسجن وان عددا كبيرا منهم يعمل في مطبوعات يسارية او موالية للاكراد. وقال المفوض الأوروبي لحقوق الإنسان في تقرير هذا الأسبوع إنه يتعين على تركيا اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة ما قال إنه وضع وصفه بأنه ”يبعث على القلق بشكل خاص“.

ويقول مسؤولون أتراك إن الصحفيين سجنوا ليس بسبب ما كتبوه وإنما بسبب أنشطة أخرى غير قانونية. ويزعمون أن الحكومة حسنت حرية وسائل الإعلام في الفترة التي أمضتها في السلطة.

وعبرت كلينتون عن تأييد الولايات المتحدة القوي لتركيا في معركتها ضد حزب العمال الكردستاني الذي الذي قتل مسلحوه 13 جنديا تركيا أمس الجمعة في أسوأ هجوم منذ فبراير شباط الماضي.

ولكنها قالت إنه يتعين على تركيا توسيع المشاركة السياسية ”كي يتسنى للأتراك الأكراد الشعور بشكل كامل بأنهم جزء من تركيا بينما يظلوا مقتنعين بأن في وسعهم الحفاظ على تلك الجوانب في هويتهم الكردية المهمة بالنسبة لهم.“

وسلطت كلينتون الضوء على العلاقات الاقتصادية المزدهرة بين الدولتين.

وشملت اجتماعات كلينتون كلا من اردوغان والرئيس التركي عبد الله جول وركزت كذلك على زيادة التعاون الدبلوماسي بين أنقرة وواشنطن حول الحرب في ليبيا والأزمة في سوريا المجاورة لتركيا.

وعبرت كل من كلينتون وداود أوغلو عن تأييدهما لجماعات المعارضة السورية التي كانت مجتمعة في اسطنبول لبحث سبل مواجهة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقللت كلينتون من شأن التوترات بسبب إيران حيث عارضت تركيا فرض الأمم المتحدة حزمة عقوبات رابعة ضد طهران العام الماضي بسبب برنامجها النووي. وقال مسؤولون أمريكيون إنهم ما زالوا يشعرون بالقلق بسبب علاقات تركيا الاقتصادية مع إيران.

وقالت كلينتون ”لدينا خلافات بشأن التصويت في الأمم المتحدة ولكن رؤيتنا المشتركة هي أننا نريد ان نفعل سويا كل ما في وسعنا لإقناع إيران ومنعها من امتلاك سلاح نووي.“

أ م ر- ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below