22 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 23:50 / منذ 6 أعوام

تركيا تدعو الاسد الي التنحي

(لتحديث عدد القتلى)

من جوناثان بيرتش

أنقرة 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دعت تركيا الرئيس السوري بشار الاسد اليوم الثلاثاء الى التنحي من أجل شعبه والشرق الاوسط في تشديد للضغوط الاقليمية على دمشق بعد ان هددت الدول العربية بعقوبات بسبب حملة العنف التي يشنها ضد المحتجين.

وقال ناشطون ان 21 مدنيا وخمسة منشقين من الجيش قتلوا في سوريا اليوم. وقالت المرصد السوري لحقوق الانسان ان من بين القتلى اربعة اطفال سقطوا برصاص الجيش قرب مدرسة في منطقة الحولة في وسط البلاد وصبي عمره 12 عاما قتل اثناء احتجاج في مدينة دير الزور الشرقية.

ولم يمكن التأكد من عدد الضحايا من مصادر مستقلة لأن السلطات السورية - التي تلقي بالمسؤولية في الاضطرابات على ”مجموعات ارهابية مسلحة“- تحظر دخول معظم وسائل الاعلام المستقلة.

وتقول الامم المتحدة ان 3500 شخص قتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات في مارس اذار التي استلهمت انتفاضات عربية أطاحت بزعماء تونس ومصر وليبيا.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في اول نداء مباشر للاسد كي يرحل ”تنح دون إراقة مزيد من الدماء ودون التسبب في مزيد من الظلم ومن أجل السلام للشعب والبلاد والمنطقة.“

وفي مؤشر آخر على ان تركيا تصعد الضغوط على سوريا قالت وسائل اعلام تركية ان قائد القوات البرية التركية تفقد القوات قرب الحدود.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها أمام حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه “أن تحارب شعبك حتى الموت ليست بطولة إنه جبن. وإذا أردت أن ترى أحدا يحارب شعبه حتى الموت فأنظر إلى ألمانيا النازية.. انظر إلى هتلر انظر إلى موسوليني.

”إذا لم تستطع ان تعي درسا منهما فانظر إلى الزعيم الليبي المقتول الذي حول سلاحه ضد شعبه واستخدم قبل 32 يوما التعبيرات ذاتها التي تستخدمها أنت اليوم.“

لكنه قال فيما يعكس موقف وزراء خارجية الجامعة العربية الذين علقوا عضوية دمشق وهددوا بفرض عقوبات اقتصادية وسياسية ان الانتقادات التي وجهها للاسد لا تعني ان تركيا تدعو الى عمل عسكري دولي.

وقال أردوغان ”لا مطامع لنا في أراضي أي دولة ولا رغبة لنا في التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة.“

وانتهت في مطلع الاسبوع مهلة الجامعة العربية للاسد لسحب جيشه من المدن والافراج عن السجناء السياسيين وبدء حوار بموجب المبادرة العربية لانهاء اراقة الدماء في سوريا.

وقال الاسد في مقابلة نشرت يوم الاحد انه لن يذعن للضغوط الدولية لوقف الحملة قائلا انه يواجه أعداء مسلحين. وتنحي السلطات السورية باللائمة في العنف على جماعات مسلحة مدعومة من الخارج وتقول انها قتلت زهاء 1100 فرد من الجيش والشرطة.

وي (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below