23 شباط فبراير 2012 / 15:53 / بعد 5 أعوام

ايران تقول ان انتاجها النفطي مستقر على الرغم من العقوبات

(لاضافة تعليقات لمحللين وتفاصيل)

دبي 23 فبراير شباط (رويترز)- أبلغ مندوب إيران لدى منظمة أوبك رويترز اليوم الخميس أن إنتاج النفط الإيراني في فبراير شباط سيبلغ نحو 3.5 مليون برميل يوميا دون تغير عن الشهر السابق.

وقال محمد علي خطيبي "إنتاج هذا الشهر سيكون بنفس مستوى الشهر السابق .. نحو 3.5 (مليون برميل يوميا). لن يكون هناك تغير. الأمور تسير هنا كالمعتاد."

وقال محللون ان هذا التقدير يبدو صحيحا.

وقال مستشار بصناعة النفط يتابع انتاج ايران النفطي "لا نرى انخفاضا في الاحجام الايرانية هذا الشهر... اعتقد ان الرأي القائل بان الانتاج يتراجع هو رأي يستند إلي إفتراضات بأن العقوبات بدأت بالفعل في تقييد أحجام التصدير. على الرغم من ان العقوبات لها أثرها إلا اننا لا نرى انخفاضا في الصادرات."

وخفض مشترون اوروبيون مشترياتهم من ايران قبل بدء سريان حظر للاتحاد الاوروبي على واردات النفط من ايران في الاول من يوليو تموز. وخفض ايضا بعض كبار مشتري النفط الايراني في اسيا -بما في ذلك الصين- مشترياتها.

وشددت الولايات المتحدة العقوبات المالية على طهران مما يجعل من الصعب علي مشتري النفط الايراني تحويل المدفوعات الي ايران. ويسعى الغرب الي إبطاء تقدم ايران نحو ما يخشى انها قدرات لصنع اسلحة نووية.

ووفقا لبيانات رويترز فإن انتاج النفط في ايران -ثاني أكبر منتج في اوبك- تراجع 5 بالمئة عن مستوياته في فبراير 2011 عندما انتجت الجمهورية الاسلامية 3.7 مليون برميل يوميا وفقا لبيانات رويترز.

لكن الامدادات استقرت في الاشهر الستة الماضية على عكس توقعات بين بعض المراقبين بصناعة النفط بأن ايران ستضطر لخفض انتاجها مع اختيار العملاء البحث عن إمدادات بديلة بسبب العقوبات.

وقال خطيبي ان إيران لا تجد مشكلة في بيع نفطها.

واضاف قائلا "ما زال لدينا زبائن وكل شيء عادي."

والصين والهند واليابان هي أكبر ثلاثة مشترين للنفط الايراني وتشتري مجتمعة حوالي 45 بالمئة من صادرات ايران من الخام. وعمدت الدول الثلاث الي خفض المشتريات حوالي 10 بالمئة.

وما زالت تركيا -التي تشتري نحو 40 بالمئة من حاجاتها النفطية من ايران- مشتريا وفيا ومن المرجح ألا تخفض مشترياتها.

ومن المرجح ان تجد ايران صعوبة أكبر في بيع كل انتاجها من النفط.

وقالت وكالة الطاقة الدولية ان ما يصل الي مليون برميل يوميا من صادرات ايران البالغة حوالي 2.6 مليون برميل يوميا قد يحل محلها امدادات بديلة عندما يبدأ سريان عقوبات الاتحاد الاوروبي في يوليو.

ويتوقع تجار ان تسعى ايران الي الحفاظ على الصادرات من خلال عرض خصومات والمقايضة.

وي (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below