7 كانون الأول ديسمبر 2011 / 23:18 / بعد 6 أعوام

الاسد: لا يقتل شعبه إلا زعيم "مجنون"

(لاضافة تعليقات لعضو بالمجلس الوطني السوري في الفقرات الخمس الاخيرة)

من دوجلاس هاميلتون

بيروت 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- نفى الرئيس السوري بشار الأسد أن يكون قد أصدر أمرا الي قواته لقتل المتظاهرين السلميين وأبلغ قناة تلفزيونية امريكية انه لا يأمر بقتل شعبه إلا زعيم ”مجنون“.

ويواجه الاسد ضغوطا دولية متزايدة من بينها تهديد من الجامعة العربية لفرض عقوبات على سوريا بسبب الحملة الامنية العنيفة التي يشنها على المحتجين المعارضين لحكمه والتي تقول الامم المتحدة انها اسفرت حتى الان عن مقتل اكثر من 4000 شخص.

ونقل موقع قناة (ايه.بي.سي نيوز) على الانترنت عن الاسد قوله ”نحن لا نقتل شعبنا... لا توجد حكومة في العالم تقتل شعبها إلا إذا كان يقودها شخص مجنون.“

وقال الاسد ”أغلب الذين قتلوا من المؤيدين للحكومة وليس العكس.“

ويقول نشطاء سوريون إن نحو ربع من يزيدون على 4500 قتيل سجلوهم خلال الاحتجاجات المستمرة منذ تسعة أشهر ينتمون إلى قوات الامن. وحظرت سوريا دخول معظم وسائل الاعلام الاجنبية إلى اراضيها مما يجعل من الصعب التحقق من الاحداث من مصادر مستقلة.

ورفض البيت الابيض تصريحات الرئيس السوري.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني ”هذا غير جدير بالتصديق“ عندما سئل بشأن مقابلة الاسد مع شبكة (إيه بي سي) التلفزيونية.

واضاف المتحدث ”العالم يشاهد ما يحدث في سوريا. والولايات المتحدة والدول الكثيرة الاخرى في شتى انحاء العالم التي التقت معا لتدين العنف الوحشي في سوريا الذي يرتكبه نظام الاسد تعرف بالضبط ما يحدث ومن المسؤول عنه.“

وتابع قائلا ”لا اعتقد ان أحدا ممن شاهدوا المقابلة سيجد اجابات السيد الاسد جديرة بالتصديق.“

وهددت الجامعة العربية بفرض عقوبات على سوريا إذا لم تنسحب القوات بشكل يمكن التحقق منه من المدن والبلدات وتبدأ الحكومة حوارا سياسيا مع المعارضة.

وتدعو القوى الغربية الكبرى وتركيا والاردن المجاورتان لسوريا الاسد إلى التنحي.

ونقل تلفزيون (إن.تي.في) التركي الخاص عن وزير التجارة التركي قوله اليوم الأربعاء إن بلاده ستفرض تعريفة جمركية نسبتها 30 بالمئة على كل السلع السورية. وفيما يبدو فان هذه الخطوة رد على ضريبة مماثلة فرضتها سوريا على السلع التركية.

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) ان الجيش تصدى لمسلحين حاولوا قطع طريق حلب السريع في منطقة حماة التي يسودها التوتر اليوم وقتل ”ارهابيا“ واحدا.

وقالت الوكالة ”فككت عناصر الهندسة العسكرية في محافظة حماة اليوم سبع عبوات ناسفة زرعتها مجموعات ارهابية مسلحة في منطقتي حماة ومحردة“

وأضافت الوكالة ان طيارا بالجيش قتل بالرصاص امام منزله.

وذكر موقع لنشطاء على الانترنت ان ناقلة جند مدرعة دمرت في اشتباكات بين قوات ومنشقين عن الجيش قرب محطة الاذاعة في مدينة سراقب على الطريق السريع بين حماة وحلب. وأشارت تقارير الى اطلاق نار كثيف في مدينة حماة بعد ظهر اليوم.

وقال سكان قرى تركية إن قوات سورية فتحت النار اليوم عند الحدود مع تركيا.

وقوبلت الاحتجاجات ضد الاسد بردود قوية بمجرد اندلاعها في مارس آذار.

وتقترب سوريا الآن من الإنزلاق إلى حرب اهلية حيث تنظم المقاومة المسلحة صفوفها وتتحرك نحو بعض أحياء المدن.

واعترف الأسد بأن بعضا من افراد قواته المسلحة ارتكبوا تجاوزات لكنه قال انهم عوقبوا.

وقال للمذيعة باربرة وولترز ”كل ’تصرف وحشي‘ كان تصرفا فرديا وليس مؤسسيا.. هذا هو ما يجب أن تعرفوه... ناك فرق بين اتباع سياسة قمع وارتكاب بعض المسؤولين أخطاء.“

واضاف قائلا ”لم تصدر أوامر للقتل أو التعامل بوحشية.“

وعندما سئل عما إذا كان يشعر بالأسف بسبب العنف الذي يعصف ببلاده اجاب أنه بذل كل ما في وسعه ”لإنقاذ الناس“.

وقال الاسد مجددا انه يستحدث اصلاحات وانتخابات لكنه اضاف انه لا يمكن التسرع في اجراء التغييرات.

ومضى يقول ”لم نقل قط إننا بلد ديمقراطي... نحن نتحرك قدما في الإصلاحات.. خاصة خلال الاشهر التسعة الأخيرة... يستغرق هذا وقتا طويلا.. التحول إلى نظام ديمقراطي راسخ يتطلب قدرا كبيرا من النضج.“

وذكر أن الجهود الدولية المتزايدة لفرض عقوبات على سوريا لن يكون لها أثر يذكر.

وأضاف قائلا ”نخضع لعقوبات منذ 30 أو 35 عاما. هذا ليس امرا جديدا... لسنا منعزلين. هناك أناس يأتون ويذهبون.. هناك تجارة.. يوجد كل شيء.“

وقال جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الامريكية بعد محادثات في بيروت مع رئيس الوزاء اللبناني نجيب ميقاتي ”يجب على الاسد وزمرته وقف اعمال القتل والتعذيب والسجن.“

واضاف قائلا ”نريد استخدام كل الادوات المتاحة للمجتمع الدولي لتغيير ما يحدث في سوريا بالوسائل السلمية“ ويشمل هذا رفع الحظر على دخول وسائل الاعلام الاجنبية والمراقبين الذي تفرضه ”هذه الشركة المملوكة لأسرة والتي يطلق عليها اسم حكومة سوريا“.

وقالت روسيا والجزائر انه يجب اعطاء وقت لخطة السلام التي اعدتها الجامعة العربية والتي تدعو الى دخول مراقبين.

وفي بروكسل قالت بسمة قضماني العضوة بالمجلس الوطني السوري -وهو جماعة معارضة في المنفى تسعى الى نهاية لحكم الاسد- ان المجلس سيقدم في الايام القليلة القادمة خطة من اجل انتقال للسلطة.

واضافت قائلة ”الخطة ستكون خارطة طريقة لانتقال سلمي والبند الاول فيها هو أن الاسد يجب ان يستقيل ويرحل.“

وقالت قضماني اثناء اجتماع مع اعضاء من البرلمان الاوروبي ”نأمل بان تحظى الخطة بالدعم من العالم العربي والمجتمع الدولي.“

وحذرت مجددا من خطر حرب اهلية في سوريا. وقالت ”الهدف الاول هو حماية السكان المدنيين ووضع نهاية لاعمال القتل التي قد تزج بنا الي حرب اهلية.“

وي (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below