21 شباط فبراير 2012 / 05:12 / بعد 6 أعوام

قوات سورية تطلق النار على مظاهرة بدمشق وجرح اربعة

من خالد يعقوب عويس

عمان 21 فبراير شباط (رويترز) - قال نشطاء في وقت مبكر اليوم الثلاثاء ان قوات الأمن السورية أصابت اربعة شبان على الأقل بجراح يوم الاثنين حينما أطلقت ذخيرة حية على مظاهرة ليلية مناهضة للرئيس بشار الأسد في دمشق.

وقال أبو عبد الله أحد النشطاء لرويترز عبر الهاتف من حي الحجر الأسود ”كان هناك مئات المتظاهرين في الميدان الرئيسي للحجر الأسود وفجأة ظهرت حافلات قوات الأمن والشبيحة وبدأت إطلاق النار على الحشد.“

واضاف قوله ان الجرحى الأربعة نقلوا إلى منازل للعلاج.

وحي الحجر الأسود عند المدخل الجنوبي لدمشق هو موطن عشرات الآلاف من اللاجئين من مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل. ويعيش أيضا لاجئون فلسطينيون في هذه المنطقة.

وأظهرت لقطات منشورة على موقع يوتيوب ويفترض أنها أخذت قبل اطلاق الرصاص حشدا يسير في حي الحجر الأسود حاملين لافتات تعبر عن التضامن مع مدينة حمص المحاصرة وهم ينشدون ”عيني على شهداء سوريا وشبابها.“

وفي أماكن أخرى قالت جماعة نشطاء في كفر تخاريم قرب الحدود مع تركيا ان المقاومين قتلوا خمسة جنود واسروا جنديين في كمين نصبوه لطابور من القوات الحكومية.

وقال ناشطون معارضون ان خمسة اشخاص قتلوا في قصف الحكومة لحي بابا عمرو في حمص يوم الاثنين مما يزيد عدد القتلى الذي تشير تقارير الى انه بلغ بضع مئات منذ بداية العملية في الثالث من فبراير المقبل.

وقال نشطاء في مدينة حماة بغرب سوريا ان قوات الجيش والشرطة والميليشيا أقامت عشرات المتاريس لعزل الاحياء بعضها عن بعض.

وجاء في بيان للمعارضة ان حماة عزلت عن العالم الخارجي وقطعت خطوط الهواتف الارضية كما قطعت شبكة المحمول والانترنت وان هناك عمليات اعتقال من بيت لبيت تجري كل يوم بل تتكرر في نفس الاحياء.

وقال أحمد رمضان عضو المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري -وهو جماعة المعارضة الرئيسية- ان القوات الموالية للاسد قتلت شقيقه محمود حينما أصابوا سيارته بسبع وعشرين رصاصة في مدينة حلب الشمالية.

وقال رمضان لقناة الجزيرة الفضائية ان النظام كان يتهم محمود بارسال اغذية وادوية الى حمص وكان يتلقى تهديدات يومية. وأضاف قوله ”انه اصيب في راسه ورقبته ومات على الفور.“

ودأب مقاتلو الجيش السوري الحر على مهاجمة ميليشيا ”الشبيحة“ الموالية للحكومة لكنهم تفادوا خوض مواجهات مفتوحة مع القوات المدرعة التي احتشدت حول حماة.

ومن بواعث القلق الاكثر الحاحا بالنسبة للغرب محنة المدنيين المحاصرين في الهجوم ضد المعارضة وجيش المعارضة الوليد. ويقول ناشطون في مدن مثل حمص ان امدادات الغذاء تنفد وان الاطباء يواجهون نقصا في الادوية لعلاج الجرحى.

وفي جنيف قالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر إنها تجري مفاوضات مع السلطات السورية ومقاتلي المعارضة بشأن ”وقف القتال“ من اجل توصيل المعونات للمدنيين الاشد تضررا جراء الصراع. وقالت مصادر دبلوماسية لرويترز إن اللجنة تسعى الى وقف الاعمال القتالية لمدة ساعتين في بؤر الصراع لاسيما حمص.

وتدخل الازمة اسبوعا مهما في ظل الاجتماع المقرر ان تعقده قوى غربية وعربية في تونس يوم الجمعة للضغط على الاسد للتخلي عن السلطة في حين يمضي الاسد قدما في خططه لاجراء استفتاء على دستور جديد يوم الاحد.

ويأتي الاستفتاء الذي سيفضي الى انتخابات متعددة الاحزاب خلال 90 يوما في اطار ما يسميه الاسد برنامجا اصلاحيا لتلبية المطالب بمزيد من الديمقراطية.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان مجموعة ”اصدقاء سوريا“ التي ستجتمع في تونس ”ستظهر ان نظام حكم الأسد بات معزولا على نحو متزايد وان الشعب السوري الشجاع يحتاج الى مساندتنا وتضامننا.“

وقالت كلينتون في المكسيك اثناء اجتماع لمجموعة العشرين ”سنبعث برسالة واضحة الى روسيا والصين وآخرين الذين لا يزالون مترددين بشأن كيف ينبغي ان يتعاملوا مع العنف المتزايد ولكنهم لسوء الحظ ما زالوا حتى الآن يتخذون القرارات الخاطئة.“

وقالت المانيات ان الاتحاد الاوروبي سيفرض على الارجح مزيدا من العقوبات على سوريا في الاسبوع القادم.

والتقى اليكسي بوشكوف رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس النواب (الدوما) بالبرلمان الروسي بالاسد في دمشق يوم الاثنين واكد على دعم روسيا للخطة. وموسكو هي المزود الرئيسي لسوريا بالاسلحة وحليف يعود الى الحرب الباردة.

وقالت الوكالة السورية ان بوشكوف شدد ايضا على ضرورة ”مواصلة العمل على حل سياسي للازمة يقوم على الحوار بين جميع الاطراف المعنية دون تدخل خارجي.“

غير ان الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي قال إن ثمة مؤشرات على احتمال ان تغير روسيا والصين من موقفيهما من سوريا بعد ان استخدمت الدولتان حق النقض (الفيتو) لاحباط خطة سلام عربية يؤيدها الغرب في مجلس الامن الدولي تهدف الى انهاء العنف هناك.

وقال العربي في مؤتمر صحفي في القاهرة ”هناك مؤشرات تأتي بالذات من الصين والى حد ما من روسيا بانه ربما يكون هناك تغيير في الموقف.“

م ل (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below