1 شباط فبراير 2012 / 19:03 / بعد 6 أعوام

مركوريا: سعر النفط متوازن عند 100 دولار للبرميل

من دميتري جدانيكوف

دافوس أول فبراير شباط (رويترز) - قال رئيس شركة مركوريا لتجارة الطاقة إن أسعار النفط تبعث على الارتياح عند حوالي 100 دولار للبرميل وإنه من المستبعد أن تشهد طفرة كبيرة على المدى الطويل حتى في حالة تعطل إمدادات النفط الإيرانية.

وأبلغ ماركو دوناند رئيس مجلس إدارة مجموعة مركوريا للطاقة رويترز أن سوق النفط استقرت رغم الاضطرابات في الشرق الأوسط وشمال افريقيا على مدى العام المنصرم والتوترات بين إيران والغرب بشأن البرنامج النووي لطهران.

وقال في مقابلة “رغم حقيقة أننا نمر بأوقات يشوبها عدم تيقن كبير .. إيران والشرق الأوسط وشمال افريقيا وكارثة أمواج المد البحري العاتية .. إلا أن التقلبات انحسرت وهي الآن أقل مما كانت عليه في عامي 2008 و2009.

”قد ترتفع الأسعار في حالة نشوب صراع في الشرق الأوسط ولاسيما فيما يتعلق بإيران لكن أناسا كثيرين يعتقدون أن مثل هذا الصراع لن يستمر بالضرورة لفترة طويلة جدا وسيتحقق التوازن في نهاية الأمر إذا استشرفت بضعة أعوام قادمة.“

وقال ”النظرة السائدة في السوق هي أنه على الرغم من المشاكل التي نواججها في الأجل القصير فإن السوق ستحقق بمرور الوقت توازنا عند حوالي 100 دولار للبرميل. التصريحات السعودية بشأن سعر المئة دولار للبرميل تتحول إلى ما يشبه الدعامة.“

كان وزير البترول السعودي علي النعمي قال الشهر الماضي إن 100 دولار للبرميل هو سعر مثالي.

وجرى تداول عقود النفط الخام الأمريكي القياسية عند أقل قليلا من 100 دولار في معاملات اليوم الأربعاء وهي قريبة من ذلك المستوى منذ شهور.

واستمدت الأسعار دعما في الأسابيع الأخيرة من المخاوف من تعطل إمدادات نفطية من منطقة الخليج مع قيام الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بتشديد العقوبات على إيران.

ويعتزم الاتحاد الأوروبي حظر استيراد النفط من إيران من يوليو تموز وتهدد طهران في المقابل بحظر بيع نفطها إلى أوروبا قبل دخول الحظر الأوروبي حيز التنفيذ.

وقال دوناند إن شركات التكرير الأوروبية تستعد بالفعل لفقد جزئي للخام الإيراني وإنها تبحث عن بدائل. وقال “تستعد السوق تدريجيا لاحتمال فقد جزئي للخام الإيراني.

”جزء من الحل سيأتي من السعوديين وجزء من أماكن أخرى. إذا فرضت إيران حظرا على أوروبا فكل ما سيسفر عنه هذا هو تسريع العملية بضعة أشهر.“

وقال ”في الوقت الحالي من الأرجح أن تحاول شركات التكرير الأوروبية إبرام تعاقدات طويلة الأجل مع السعوديين أو مصادر أخرى. لا أرى فرصة أمام التجار لكسب حصة سوقية ولاسيما في سوق حوض المتوسط.“

وقال إن مركوريا لا تنوي التعامل في النفط الإيراني.

أ أ - م ل (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below